المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعار السلام الجمهوري العراقي هو شعار اجنبي مصري ونشيد (موطني) فلسطيني فاين العراق



H.PC
12-25-2006, 03:21 PM
شعار السلام الجمهوري العراقي هو شعار اجنبي مصري ونشيد (موطني) فلسطيني فاين العراق

العراق الدولة الوحيدة بالعالم الذي علمها ونشيدها الوطني وسلامها الجمهوري ليس عراقيا
هل يعلم العراقيين ان النشيد الوطني الحالي (موطني) هو فلسطيني الفها شاعر فلسطيني يتغنى بفلسطين موطنه.. أي ان هذا الشعر ليس عراقيا ولا يتغنى بالعراق اصلا ومن الفه ليس عراقيا.
وهل يعلم العراقيين ان السلام الجمهوري الحالي النسر ذو العيون الحمراء وحوافره المدببه هو السلام الجمهوري المصري اساسا ... علما ان صلاح الدين الايوبي رفع النسر كشعار لدولته التي قضى بها على الدولة الفاطمية الشيعية في شمال افريقيا..
وهل يعلم العراقيين ان منذ عام 1963 الى عام 1982 كان النشيد الوطني للجمهورية العراقية هو النشيد المصري الذي يتغنى ويمجد بمصر .. حيث جعله عبد السلام عارف النشيد الوطني العراقي .. .. وتم تغير النشيد عام 1982 لشاعر سوري اسمه شفيق الكمالي السوري أي اجنبي عن العراق ايضا..علما ان النشيد الوطني الذي الفه السوري شفيق الكمالي لم يذكر سومر وحضارتها في هذا النشيد، ومجد بصلاح الدين الايوبي الذي غطاها رماحها على الشيعة الفاطمية في شمال افريقيا، حيث الايوبي لم يسمح للشيعة بالحرية الدينية في وقت سمح للنصارى بذلك بعد ان سيطر على سواحل الشام.
فهل شعب الحضارات والامة العراقية التي تمتد تاريخها الى سبعة الاف سنة واكثر.. يعجز عن ان يصمم علم عراقي ينبع من جذور سومر وبابل واشور... وبرموز تمثل الامة العراقية باطيافها وحضارتها العريقة..
هل العراقيين يعجزون ان يجدون سلاما جمهوريا عراقيا يستمد رموزه من حضاراتنا العراقية .. فلماذا لا يكون اسد بابل او الثورة المجنح او قيثارة سومر رموز للسلام الجمهوري العراقي..
هل العراقيين غير قادرين على تصميم علم عراقي يمثل حضارة ما بين النهرين العريقة.. والذي يعكس حضارة العراقيين ويميزهم عن باقي شعوب والدول والحضارات في العالم..

لماذا نرى ان القوميين والاسلاميين المسيسين يقفون حجر عثرة امام ايجاد رموز للامة العراقية وحضارتها العريقة السومرية والبابلية والاشورية تكون ممثله للعراقيين ووطننا العراق..

وهل يعلم العراقيين ان العلم الحالي للعراق والذي يصح ان يسمى العلم اللاعراقي يشير الى العراق كاقليم وليس كدولة ووطن بحد ذاته حيث انه يرمز اليه بنجمة من نجماته الثلاثة والنجمتان الثانية والثالثة تشير الى دول اجنبية هي مصر وسوريا.
علما ان الاتحاد الاوربي لديه علم خاص يمثل دول الاتحاد لكل دولة بها علمها الخاص الذي يميزها عن الاخرى وعن دول العالم والذي يعكس الطبيعية السكانية والحضارية لكل دولة من دول العالم علما ان اي دولة تقرر ان تضم نفسها الى اتحاد دول يجب ان ياخذ راي شعوبها بانتخابات وهذا لم يحصل بالعراق في مؤامرة ما يسمى الاتحاد العربي عام 1964.
علما ان الاتحاد الاوربي قائم على اساس قاري وليس عنصري، بينما ما يسمى الاتحاد العربي هو يمثل اتحاد قائم على اساس عنصري قومي وهدفه الغاء العراق كدولة ووطن وضمه الى دولة اجنبية كاقليم لها تجعل منه منطقة نفوذ تستحلب ثروات العراق وخيراته وتتخلص من مشاكلها الاقتصادية والسكانية مستغله ثروات العراق كما تريد مصر وسوريا الطامعتين بالعراق.
علما ان هدف ضم الوطن العراق الى ما يسمى الاتحاد العربي اي الى دولة اجنبية هي مصر هو لجعل الشيعة بالعراق اقلية ضمن ما يسمى الاتحاد العربي والغاء وجودهم وتهميشهم اكثر من ما هم فيه، حيث كان يهدف السنة الى الغاء حقيقة الاكثرية الشيعية للدولة العراقية من خلال الغاء العراق كدولة وجعله اقليم تابع الى مصر السنية بدعوى ما يسمى الوحدة القومية التي ليس لها اي اساس. علما لم يستفتى العراقيين على ضم العراق كاقليم الى دولة اجنبية في عام 1964 ولم يستفتى على العلم والسلام الجمهوري بل انها فرضت بالقوى والقهر السياسي على العراقيين بدعم من الدولة الطامعة الحاقدة مصر الرذيلة.

علما ان العراقيين الوطنيين رفعوا شعار (شلون ترضه يا زعيم الجمهوري اصير اقليم) حيث ان ابناء سومر وبابل واشور لن يقبلوا ان يكون وطنهم التاريخي بلا الرافدين العراق اقليم وجزء من دول اجنبية طامعة بالعراق كمصر او اي اتحاد او اي اوطان وهمية ليس لها وجود كالوطن الوهمي العربي بل ان الوطنيين العراقيين سوف يبقون يؤمنون بان الامة العراقية تاريخها سبعة الاف سنة من سومر وبابل واشور ولن تكون الا دولة وكيان له استقلاليته وذاته.
لماذا لا يكون السلام الجمهوري العراقي اسد بابل او الثورة المجنح او قيثارة سومر
السلام الجمهوري العراقي هو السلام الجمهوري المصري والنشيد الحالي (موطني) فلسطيني
علي البطيحي

حسين كاظم
08-04-2007, 09:26 AM
سؤال للصدريين ..

هل العلم اللاعراقي الحالي .. يمثل العراقيين واطيافهم.. وحضارتهم.. بالطبع كلا..

فلماذا ترفعون علما لا عراقيا ..

نرجوا قراءة الموضوع الذي طرحه الاستاذ حيدر بي سي (شعار السلام الجمهوريالعراقي هو شعار اجنبي مصري ونشيد موطني فلسطين فاين العراق )

حسين كاظم
08-04-2007, 09:32 AM
هذا الموضوع هو رد من احد الكتاب على المشبوهين الذين يدافعون عن ابقاء سنة صدام ونهجه باستغلال الدين لاغراض الفتن .. حيث هو رد على تصريح حسين الشامي بانه لا يعترض على وضع الله اكبر على العلم .. فحال حسين الشامي هو ه حال الخوارج الذين ايضا وافقوا على وضع القران على الرماح التي وضعها معاوية فاثاروا الفتن لعلي عليه السلام وتسببوا باستشهاده..

فهل يريد الشامي ابقاء سنة صدام ونهجه على رموز الدولة العراقية الجديده .. وما دخل الله اكبر بالعلم .. والسؤال لماذا وضع صدام الله اكبر على العلم اصلا.. ولماذا يريد البعض الاستمرار على نهج وسنة صدام المجرم .. علما ان الله اكبر براء من صدام ولا يجوز وضعها على العلم .. كما لا يجوز وضع القران على الرماح..


وهذا هو الموضوع وعلى الرابط التالي
http://www.alnajafnews.net/najafnews/news.php?action=fullnews&id=7054
:

صرح السيد حسين الشامي في قناة الفيحاء الفضائية ليوم الاحد 3/9/2006 بان الله اكبر لا يوجد اعتراض عليها ولكن يمكن تغيير الالوان وكان مقدم البرنامج هو الأستاذ محمد الطائي، فيما جريدة البينة الناطقة بلسان حزب الله العراق تقبل بوضع الله اكبر الذي وضعه صدام على العلم رغم رفضها لصدام، ومنها عددها الصادر يوم 5/9/ 2006، (اني هنا ناصحا جريدة البينة المباركة وحسين الشامي وادعو الله ان لا تقعوا بفخ صدام برفعه الله اكبر على العلم كما وقع الخوارج بفخ معاوية بقبولهم رفع القران على الرماح), فيما حزب الدعوة يطالب بوضع هذا العلم في كل شبر بالعراق.
وهناك مطبوعات وشخصيات اخرى تروج بقبول سنة صدام بوضع الله اكبر على العلم رغم ادعائها برفضها ومعارضتها لصدام، كما قبل الخوارج بالقران على الرماح رغم رفضهم لمعاوية، والنتيجة انها تروج لإتباع سنة صدام بوضع الله اكبر على العلم وتروج للعلم اللاعراقي ولابقاء رموزه ورموز العنصرية والطائفية والحقد والدموية (وهنا انصح الخيريين بان لا يقعون بفخ هؤلاء).

نقول لجريدة البينة الموقرة الناطقه بلسان حزب الله فرع العراق وللأستاذ الشامي ولحزب الدعوة وللقوميين والإسلاميين وللصدريين وللبعثيين والناصريين هل تريدون ان نجعل من صدام بوضعه الله اكبر على العلم سنة لنا، فهل عندما وضع معاوية القران المقدس على الرماح المفروض الان ان لا يرفع الرمح الا والقران عليه، علما اننا لم نسمع ان عليا عليه السلام امر بوضع القران المقدس المتفق عليه على الرماح ولم يأمر الأئمة المعصومين عليهم السلام بوضع القران على الرماح على درب معاوية بوضع القران على الرماح فلماذا يريد البعض ان نضع الله اكبر على العلم الذي وضعها صدام.

وهل تعلم ام لا يا أستاذ الشامي المحترم وهل تعلم جريدة البينة الموقرة الناطقة بلسان حزب الله العراق بان معاوية وضع القران على الرماح من اجل ان تثار فتنة بين جموع جيش الامام علي عليه السلام وانصاره وبالفعل حصلت الفتنة، وتحارب جيش علي فيما بينهم فخرج الخوارج عن طاعة الامام علي عليه السلام وهزمهم الامام علي عليه السلام في معركة النهروان بل وضعفت جبهة الامام علي عليه السلام بهذه الفتنه من وضع القران على الرماح حتى ادت الى استشهاده عليه السلام على يد خارجي.

فهل تريدون يا جريدة البينة الموقرة وحسين الشامي ان نضع الله اكبر على العلم العراقي لان جلادنا صدام الكفر وضع هذه الكلمتين المقدستين على العلم مستغلا الدين اولا ولاثارة فتنة بين العراقيين ثانيا، كما وضع معاوية القران المقدس على الرمح، من اجل ان تثار فتنة بين العراقيين، كما يحصل الان وكما نرى محاولات من الاسلاميين والقوميين الشموليين من بعثيين و ناصريين وصدريين وحزب الدعوة لابقاء ما وضعه صدام بالعلم كسنة على العراقيين نسير عليها، (اني متيقن يا جريدة البينة ويا حسين الشامي بانكم ترفضون ان تسيرون وراء سنة صدام كما ترفضون سنة معاوية من قبله).

علما ان الله اكبر تصرخ في وجه الاعداء ونرى ان في كتب التاريخ يصرخ المسلمين بالله اكبر ضد اعداءهم، علما ان صدام وضع الله اكبر بالعلم ليرسل رسالة بانه ضد العراقيين الخارجين عليه وضد من يريد اسقاطه واسقاط نظام البعث الكافر كانتفاضة اذار المباركة، فالسؤال هل العلم العراقي المفروض ان يمثل راية سلام تعكس الاطياف العراقية المسالمة والحضارات العراقية الاصيلة ام يمثل راية حرب ودم وقتال وتهديد.

فهل تريدون ان ننشق اكثر من ما نحن فيه بفتنة صدام كما انشق اتباع علي بوضع القران على الرماح بفتنة معاوية.
وكلنا نعلم ان الله اكبر هو اكبر على الجميع، والله هو اكبر سواء وضع على علم ام لم يوضع، فما دخل ذلك بالعلم العراقي، وبنفس الوقت ما دخل القران المقدس بالرماح اذن الهدف هو الفتنة.

ثم اننا كوطنيين عراقيين شرفاء لا نقل وطنية وشرف عن جريدة البينة المباركة وحزب الله والاستاذ حسين الشامي والذين نريد ان يكونوا معنا في ان نعمل على تصميم لعلم جديد لا يستغل به الدين وبنفس الوقت يمثل الامة العراقية والاطياف العراقية بكل تنوعهم الحضاري السومري والبابلي والاشورين، وتنوعهم القومي من العرب العراقيين والكرد العراقيين والتركمان العراقيين والشبك العراقيين والتركمان العراقيين والكلدان العراقيين والاشوريين العراقيين، وكذلك يمثل تنوعهم الديني والمذهبي المتنوع.

اذن نحن نريد ان نضع علم عراقي وفق الاساس الذي قلناه، ولا نريد الوان لهذا العلم تمثل الدم والقتل والسواد، ولا نريد استغلال الدين والمقدسات والكلمات الله المقدسة ان تستغل لاثارة الفتن كما فعل صدام من وضع الله اكبر على العلم ووضع معاوية القران على الرماح.

مع العلم اننا لا نريد ان نبقي اي ذكر لصدام او اي سنة له او اي شيء يرمز له في شعارات ومؤسسات العراق الجديد، فلا نريد اجيالنا عندما تسئل عن من وضع الله اكبر بالعلم يكون الجواب اول من وضع الله اكبر على العلم هو صدام التكريتي، فهل يريد البعض ابقاء ذكر صدام كسنة يقتدي بها اجيال العراق مثلا كما يقتدي اصحاب الفتن بمعاوية الذي وضع القران على الرماح وكلاهما صدام ومعاوية استغلا الله ومقدساته للفتن بين الناس ؟ هذا سؤال موجه الى جريدة البينة الموقرة التي انا متاكد انها ترفض ذلك.


فحذاري يا عراقيين من فتنة زرعها صدام الكفر من خلال استغلاله الدين من اجل ان تثار فتنة بين العراقيين كافة، وكذلك بين الشيعة العراقيين انفسهم، ضمن مخطط ضرب الشيعة العراقيين والكرد العراقيين واثارة الفتن المستمرة بينهم مستغلين جهل الكثير من العراقيين بحقيقة هذا العلم العنصري الطائفي وماذا تشير رموزه الغير عراقية علما ان هذا العلم (اللاعراقي) المستورد يمثل مصر اساسا ويمثل بعد ذلك الاتحاد الثلاثي المفترض بين سوريا ومصر والعراق بوضع ثلاثة نجمات تمثل تلك الدول والذي مات في سنته عام 1964 ولم تبقى حاجه لبقاءه لمدة تزيد عن خمسة وثلاثين سنة من موت هذا الاتحاد ولم يستفتى العراقيين عليه اذن هو علم غير شرعي.
و انه يمثل علم اتحاد مفترض بين العراق وسوريا ومصر، علما كل اتحاد كالاتحاد الاوربي او الامريكي تكون لدول الاتحاد او فيدرالياته علمها الخاص به، فاين علم العراق الخاص الممثل بهذا الاتحاد؟ علما لا يجوز جعل علم الاتحاد علم رسمي للدول المنضوية تحت هذا الاتحاد.
علما ان هذا العلم هو علم اتحاد مفترض بين العراق وسوريا ومصر، السؤال كل اتحاد يحصل بين الدول كالاتحاد الاوربي مثلا يكون هناك علم يمثل الاتحاد مع بقاء الاعلام التي تمثل تلك الدول، ففرنسا لديها علمها الخاص بها والذي يمثل الوطن الفرنسي والفرنسيين، وفي نفس الوقت هناك علم اتحاد الاوربي، السؤال هو ان هذا العلم الحالي للعراق يمثل علم اتحاد قائم على اساس قومي عنصري ذات خلفية طائفية سنية، السؤال اين هو العلم الخاص بالوطن العراقي والعراقيين بكل اطيافهم وقومياتهم واديانهم ومذاهبهم وخلفياتهم الحضارية وحضارتهم السومرية والبابلية والاشورية ؟.

مع العلم ان الاتحاد الاوربي لم يقم على اساس قومي او ديني او عنصري او قبلي او عائلي بل على اساس قاري، فيما الاتحاد بين سوريا والعراق ومصر هو اتحاد قائم على اساس طائفي قومي عنصري اساسا، كان يراد منه جعل الشيعة العراقيين اقلية، وجعل الكرد العراقيين اكثر اقلية من ما هم فيه، وعلما ان العراق بلد متعدد القوميات والمذاهب والاديان والقبائل، فلا يمكن ان يجرى اتحاد بين دولة بها تعدد قومي ومذهبي مع دول اخرى ذات قومية واحده، على اساس قومية ذات اكثرية مذهبية سنية في سوريا ومصر، لان ذلك يثير الطائفية والمخاوف المذهبية والقومية للقوميات والمذاهب الاخرى في الوطن العراقي.
وعلما انه لا توجد في هذا العلم ما يمثل الاطياف العراقية، فلا الكرد العراقيين ولا التركمان العراقيين ولا الشيعة العراقيين ولا العرب العراقيين انفسهم ممثلين في هذا العلم.

خلاصة الموضوع:
خلال ازمة تغيير العلم (اللاعراقي) الحالي والذي لا يمثل باللوانه ورموزه الوطن العراقي ولا العراقيين باطيافهم كافة لا من بعيد ولا من قريب، وهو يمثل بداية حقبة دموية بشعة للبعثيين والقومين والناصريين بالحكم بعد الانقلاب الاسود عام (1963) للبعثيين والناصريين القوميين المدعومين مصريا ضد الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم رحمه الله علما انه علم غير شرعي ولم يؤخذ راي العراقيين فيه باستفتاء.
فظهرت بعض الاصوات التي تؤيد بقاء العلم كمثال ذلك الشموليين المسيسيين للدين والقومية كالقوميين البعثيين والناصريين وغيرهم علما البعثيين والناصريين والقوميين هم من وضعوا هذا العلم الاجنبي المستورد كعلم للعراق خلال حكمهم العراق بعد الانقلاب الاسود الدموي سنة ثلاثة وستين، وكذلك بعض الاسلاميين السياسيين الشموليين كحزب الدعوة والصدريين.

فالغريب ان يتمسك بهذا العلم اللاعراقي قوى كانت تدعي انها معارضة لصدام الكفر وقد كشفت عن نفسها وعن خطرها بعد ان كانت تتلبس بلباس الاخلاق والقيم والدين والانفتاح وقبول الراي الاخر والتعدد، والتي ينطبق عليها كلام صدام الكفر (بعثيون وان لم ينتموا) فهم يتمسكون بالعلم الحالي (اللاعراقي) وهو رمز القوميين الناصريين والبعثيين والقوميين في وقت انهم يدعون انهم ضد البعث وصدام الكفر كما تمسك انصار معاوية برفع القران على الرماح لاثارة الفتن بين جموع انصار الامام علي عليه السلام.

فيما الكثير من الوطنيين العراقيين اهل الغيرة من الشيعة العراقيين وشخصياتهم الوطنية يرفضون هذا العلم وكذلك رفضه الكرد العراقيين الذين عانوا من هذا العلم القومي العنصري الذي لا يوجد فيه ما يمثل الكرد العراقيين بهذا العلم.
وهنا نطرح تسائلات وومضات فكرية:
هل سينشق العراقيين بالله اكبر بالعلم كما انشقوا بوضع القران بالرماح بامر معاوية بصفين
لمصلحة من ترويج سنة صدام بخصوص العلم يا من تروجون لذلك.
معاوية وضع القران المقدس على الرماح فاثار فتنة وصدام وضع الله اكبر بالعلم فاثار فتنة
حسين الشامي صدام وضع الله اكبر بالعلم ومعاوية وضع القران على الرماح فهل هي سنة لنا
البعض يروج لسنة صدام بوضعه الله اكبر بالعلم كما روج معاوية لرفع القران بالرماح
يطالبون بوضع الله اكبر بالعلم كما امر صدام كما روجوا بوضع القران بالرماح لامر معاوية
القران مقدس والله اكبر مقدسة فمعاوية وضع الاول بالرماح وصدام وضع الثاني بالعلم لماذا؟

حسين كاظم
08-04-2007, 09:43 AM
المدافعون عن العلم (اللاعراقي) الحالي حالهم حال من وجدنا ابائنا على امة وانا على اثارهم لمقتدون

http://brob.org/contact/200609/n4022.htm

اذا طول الفترة الزمنية التي رفع بها العلم تعطيه شرعية فصدام حكم 35 سنة فهل هو شرعي

كيف يكون علم الدكتاتورية والانقلابات والحروب هو نفسه علم الايمان والسلام والديمقراطية

ان الذين يدافعون عن العلم الحالي للعراق حالهم كحال هؤلاء الذين جاءهم الانبياء والمرسلون والمصلحون فقالوا لهم امنوا بالله واتركوا عبادة الاصنام ورموز الوثنية، فكان رد الكفار والمشركين والمتعنتين والظالمين والمغفلين والسذج والحاقدين وذوي النيات المبيتة بالسوء ... انا وجدنا ابائنا على امة وانا على اثارهم لمقتدون ومهتدون.... وهؤلاء المدافعون عن هذا العلم من حيث يعلمون ولا يعلمون يعطون مبررات تصب في شرعية حكم النظام البعثي السابق وعدم شرعية من جاء بعد حكم صدام وادلتهم هي:

1. ان هذا العلم رفع منذ زمن بعيد اكثر من اربعين سنة لذلك فهو علم العراق الشرعي، ((الذين قيل لهم امنوا قالوا ان وجدنا ابائنا على امة وانا على اثارهم لمقتدون ))، نقول لهم اذا كان طول الفترة الزمنية تعطي مبرر لبقاء العلم وتعطيه شرعية، اذن صدام حسب رايكم وحججكم هو شرعي لانه حكم كنائب وكرئيس هو وحزب البعث منذ اكثر من خمسة وثلاثين سنة.

2. ان هذا العلم تعترف به الأمم المتحدة ودليلهم ان هذا العلم يرفع منذ عشرات السنيين في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وجامعة الدول التي تسمى عربية، نقول ان صدام وجامعة الدول التي تسمى عربية تعترف بصدام كرئيس للعراق وتعترف بنظام البعث كحزب حاكم منذ اكثر من خمسة وثلاثين سنة فهل هذا يعني ان صدام شرعي، فاذا كان العلم في نظركم وحججكم هو شرعي اذن كذلك صدام شرعي حسب نفس الحجج.

ولا نعلم من قال لهؤلاء ان طول الفترة الزمنية لرموز نظام حكم معين تعطيه صفة الشرعية، علما ان هذا العلم يمثل حقبة جاءت عن طريق الانقلاب العسكري الدموي الذي قاده البعثيين ورمزهم البكر والناصريين ورمزهم عبد السلام عارف بدعم اجنبي خارجي اقليمي (مصري سوري)، فاذا كان هذا علم هذه الحقبة شرعي وهو يمثل رمز لهذه الحقبة، اذن من جاء بعد حكم صدام هم غير شرعيين، فكيف يكون العلم وهو يمثل لشرعية حكم القوميين الناصريين والبعثيين وحكم صدام شرعي وفي نفس الوقت حكم رؤساء الوزراء السابقين اياد علاوي والاشيقر والمالكي يكون شرعيين تحت نفس رموز العلم السابق كيف يكون ذلك ؟

ومتى اصبحت الامم المتحدة وجامعة الدول التي تسمى عربية تعطي شرعية، فكلنا نتذكر ونعلم ان الامم المتحدة وجامعة الدول التي تسمى العربية رفضت اسقاط الدكتاتور الطاغية الحاكم اللاشرعي للعراق صدام لانه يمثل رئيس للعراق في نظر الامم المتحدة والجامعة الدول التي تسمى العربية. فهل يعني هذا هم شرعيين عند المعارضة العراقية التي بعضها بدء يدافع عن رمز الانقلابات العسكرية ورمز الانقلاب الدموي لانقلاب 1963 الدموي ورمز النظام السابق، فاذا كان العلم شرعي فصدام شرعي.. ولا ننسى ان الامم المتحدة الملطخة بقضية فساد النفط مقابل الغذاء والتي كان من سراق ثروات العراق والتي تجاهلت مظلومية الامة العراقية بتجاوزها جرائم صدام البشعة بحق العراقيين، فهل اصبحت مرجعية عند المعارضة السابقة لصدام.

ولا ننسى ان جامعة الدول التي تسمى العربية وهي في الحقيقة جامعة الدول المصرية كانت تتعاون مع صدام وتتامر معه ضد العراقيين، وكان ملايين المصريين يحولون مليارات الدولارات من العراق الى مصر بالثمانيات في وقت العراقيين يقتلون في الحروب والمقابر والاعدامات ويقطع نسلهم علما ان مصر دعمت صدام واحتضنته كلاجئ ورفضت اسقاطه ودعمته في حرب ايران وكانت تنتفع منه على حساب دماء العراقيين، وكانت البضائع المصرية التالفة المصرية تصدر للعراق بالتسعينات في وقت العراقيين يشردون وعاطلين عن العمل ويموت الكثير من العراق جوعا، فهل اصبحت ما تسمى جامعة الدول العربية هي المشرعة لمن هو شرعي ومن هو غير شرعي.

نسأل كيف يكون رموز الايمان هي نفسها رموز الكفر، كيف يكون رمز الديمقراطية والانفتاح والحرية هي نفسها رموز الدكتاتورية والانقلابات العسكرية الدموية والقسرية، ونؤكد لهؤلاء ان هذا العلم يرمز الى الانقلابات الدموية واصبح علم للعراق بعد الانقلاب الاسود الدموي لعبد السلام عارف الناصري والبكر البعثي في (1963)، ويرمز للحكم الدكتاتوري لحكم عبد السلام عارف والبكر وصدام والقوميين الناصريين والبعثيين سبب خراب العراق وهوعلم اجنبي استورد للعراق وليس علم عراقي اصلا، فكيف يكون علم لبرلمان وحكومة تمثل الامة العراقية والوطن العراقي جاءت عن طريق الانتخابات الديمقراطية.

فكيف يكون رموز الكفر هي نفسها رموز الايمان،وكيف يكون رمز الدكتاتورية (العلم الحالي للعراق)، هو نفسه رمز الديمقراطية والانفتاح على كل تكوينات واطياف الامة العراقية المتعددة القوميات والمذاهب.

فهل طول الفترة الزمنية لحكم البعث وصدام حسب حججكم (التي لم ينزل الله بها من سلطان) تعطيه الشرعية، فشرعية العلم اذن هي من شرعية صدام والبعث ...وشرعية صدام والبعث من شرعية العلم ذا الثلاث نجوم والتي تمثل دول اجنبية اقليمية (مصر وسوريا) و الوانه (الدم) الاحمر والاسود (بسواد الحروب والكوارث) وكذلك لفضة الجلالة (الله اكبر) التي رفعت على العلم كما رفعت المصاحف على الرماح في عهد معاوية بن ابي سفيان بن هند اكلة الكبود.

نقول ،، ليس غريبا ان نرى احزاب ومنظمات وشخصيات سياسية كانت معارضة لنظام حكم البعث وصدام، نراهم الان يتمسكون ويرضخون لرموز الحقبة السابقة والوانه التي تمثله والتي بدأت منذ انقلاب الاسود عام 1963، فكلنا نتذكر كيف رضخ الخوارج لرمز معاوية برفع المصاحف على الرماح. وهذا ما سبب الفتن وتقسيم جماعة الامام علي عليه السلام ووصل الامر ان استشهد الامام علي على يد من كانوا تابعين له وخرجوا عن حكمه بعد رفع المصاحف على الرماح.

وسؤال من اين استمد العلم شرعيته كعلم للعراق؟ ومن صممه؟ وكيف اصبح علم يمثل العراق اذا من صمم العلم هي حقبة جاءت بعد انقلاب دموي عسكري للقوميين الناصريين (عبد السلام عارف) والبعثيين (البكر كان رئيس وزراء في 1963) فهل هؤلاء شرعيين، علما ان هناك حقيقة ان من صمم العلم هو نظام غير شرعي جاء بانقلاب عسكري دموي فاذن العلم غير شرعي ولانه اصلا علم اجنبي مستورد أي علم غير عراقي (لاعراقي)؟



اذا العلم شرعي فكيف يكون صدام والبعث غير شرعي

شرعية العلم من شرعية صدام والبعث فهذا العلم والبعث وصدام جاءوا بانقلاب عسكري

كيف يكون رمز شرعية نظام حكم البعث هو نفسه رمز شرعية نظام حكم ما بعد البعث

العلم الحالي رمز الدكتاتورية والانقلابات العسكرية فكيف يكون هو نفسه رمز الديمقراطية ؟

العلم الحالي رمز الدكتاتوريات والانقلابات العسكرية فكيف يكون رمز للديمقراطية والانفتاح؟

اذا العلم يمثل العراق لانه رفع منذ 40سنة اذن صدام والبعث شرعيون لانهم حكموا 35 سنة

حسين كاظم
08-04-2007, 09:48 AM
سؤال للجيمع.. هل العلم اللاعراقي الحالي يمثل العراقيين.. وما هي الرموز التي فيه ..