المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجراحة الترميمية للأنف (الثانوي)



sodaaa
05-26-2018, 11:54 AM
عملية تجميل الأنف هي أصعب جراحة التجمیل. من حیث یکون هیکل الأنف معقدة جداً وصورة ثلاثية الأبعاد و تعتمد النتيجة النهائية لتجميل الأنف علی التراكم وشفاء الندوب بعد جراحة الأنف، لهذه الأسباب، تجميل الأنف الأولية في بعض المرضى يؤدي إلى نتائج أقل من مثالية.

من ناحية أخرى، بسبب زيادة وعي المرضى من خلال شبكة الإنترنت، العمل تجميل الأنف في حصول علی موافقة المريض هو في غاية الصعوبة. وليس من المستغرب، 8-15 في المئة من المرضى لجراحة تجميل الأنف الأولية کان یوضع تحت عملية جراحية ثانية في نهاية.

من حیث أنَّ البنية التشريحية للأنف یربک بعد جراحة تجميل الأنف الأولية بسبب التليف، جراحة تجميل الأنف الثانوية أو جراحة الأنف الترميمية هو أكثر مثیر التحدی. في كثير من الحالات، يضطر الجراح إلى تغيير کل الأسلوب و یقوم بإعادة البناء علی الأنف.إلتقاط الصور من الأنف قبل و بعد الجراحة کان ضروریاً.
وتنقسم الأخطاء تجميل الأنف (https://www.drkazemi.org/ar/) إلى عدة مجموعات:
فرقة یصدر من قلة الإزالة أو تعديل غير كافية، مثل المرضى الذين يعانون من مقدمة بصلی أو التشوهpoly beak (الصورة1)



الجراحة الترميمية للأنف


أما الفئة الأخيرة من مشاكل الجراحية، الناتجة عن الحكم غير صحيح من الجراح. في هذه الحالات، جراح عديم الخبرة یخرج من وضع المحافظة وعلى سبيل المثال، إزالة الأنسجة الناعمة المفرطة و تحت الجلد، ناجمة عن خطأ حکم الجراح یؤدی إلی التشوه المستحيل لإصلاح في بعض الأحيان .

علی الإطلاق ،جراحة الأنف الترميمية (تجميل الأنف الثانوية) هو إحدی من أصعب الجراحة التجميلية و ینبغی أن لا یفکر المریض الجراحية الثانوية، أن يكون أسهل من الأولية بل أصعب جدا ويتطلب إعادة بناء الكامل.

سحر معتز
09-26-2018, 01:24 AM
حتّى على أيدي أكثر الجرّاحين خبرةً وفي أفضل عيادات العمليّات الجراحيّة، قد يحتاج حوالي 5 بالمائة من مرضى عمليّات التجميل ومن ضمنها الرينوبلاستي، إلى الخضوع لعمليّة جراحيّة ترميميّة تبعاً لعمليّتهم الأولى لأسباب مختلفة. إنّ عمليّة تجميل الأنف الثانويّة لا تأتي بسبب حدوث مشاكل أو أخطاء الجرّاح فحسب، بل من الممكن أن تكون هناك عوامل عديدة تقتضي ذلك. الطبيعة الأوّليّة للأنف، والأمراض الكامنة، وهيكل الأنسجة المختلف لكلّ شخص، وردود فعل مختلفة من قبل الأشخاص إزاء العمليّة الجراحيّة قد تكون بعض الأسباب وراء ذلك.

في بعض الأشخاص، الطبيعة الأوّليّة للأنف مشوّهة وغير مناسبة، بحيث أنّه لا بدّ من القيام بعمليّة الرينوبلاستي في عدّة مراحل. على سبيل المثال، يقع أصحاب الشفاه المفلوحة في هذه المجموعة.

على كلّ حال، فإنّ التعاون مع الجرّاح من أجل إزالة المشاكل المحتملة يُعتبر أفضل الحلول.