المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإنسان يتزوج روبوت عام 2050



بنت الاحساء
10-17-2007, 11:22 AM
الإنسان يتزوج روبوت عام 2050

:eek::eek:


لا شيء يقف أمام العلم والتكنولوجيا فالإنسان يتزوج روبوت عام 2050

ي القرن الواحد والعشرين, لا سيما في الصرعات الجديدة التي باتت تكنولوجيا المعلومات تقتحمها.

ولعل آخر مجال يبحث فيه العلماء هو الزواج من الروبوت وتبادل عهود الزواج, وفقا لما ذكره الباحث في ميدان الذكاء الاصطناعي, ديفيد ليفي, الاستاذ في جامعة ماستريخت بهولندا, الذي يبحث في العلاقات بين الانسان والروبوت, التي تغطي المزايا والممارسات, بما فيها الزواج, بحسب ما صرح به لمجلة "لايف ساينس".

تعود فكرة الرومانسية بين الانسان واعمالنا الفنية او المخلوقات الآلية الى العصور القديمة, مع الاسطورة اليونانية التي تناولت قصة وقوع النحات "بغماليون" في حب تمثال من العاج كان قد انتهى من نحته واطلق عليه اسم "غالاتيا", الذي منحته فينوس الحياة.

واستمرت الفكرة في الازمنة الحديثة, دون ان يقتصر ذلك على الادب, وانما العلماء, الذين لاحظوا قبل 40 عاما ان الطلاب ينجذبون الى "اليزا", وهي برنامج كمبيوتر صمم لطرح اسئلة ومحاكاة الاطباء النفسيين.

وقال ليفي: "ثمة توجه لان تصبح الروبوتات اكثر شبها بالانسان, وان تصبح أكثر اتصالا به."

واضاف الباحث في الذكاء الاصطناعي قائلا: "في البداية, كانت الروبوتات تستخدم لامور غير شخصية, مثل المصانع حيث تساعد في صناعة السيارات; ثم في المكاتب لتوزيع البريد او في المتاحف او في المنازل للتنظيف, مثل الروبوت رومبا, والان هناك روبوتات العاب مثل الكلب ايبو من شركة سوني, وغيرها."

وفي رسالة الدكتوراة التي قدمها ليفي بعنوان "العلاقات الحميمية مع شركاء اصطناعيين", قال ان الروبوت "سيصبح اكثر شبها بالانسان من حيث المظهر والوظيفة والشخصية, بحيث يمكن للانسان ان يقع في حبه وحتى الزواج منه."

وأصر ليفي على ان "الحب والزواج مع الروبوت امر لا يمكن تجنبه."

وجادل ليفي بان علماء النفس حددوا بصورة اولية الاسباب الرئيسية لوقوع الانسان في الحب, وكلها تقريبا "يمكن تطبيقها على العلاقة بين الانسان والروبوت."

واوضح ليفي بان من بين هذه الاسباب التوافق في الشخصية والمعرفة, وهي امور يمكن برمجتها, وكذلك اذا عرف الانسان ان الطرف الآخر يميل اليه ويبادله الاعجاب, وهو ايضا امر قابل للبرمجة.

وكان مؤسس شبكة الابحاث الروبوتية الاوروبية, هنريك كريستينسن, قد تنبأ في العام 2006 ان الناس يمكنهم تبادل الحب مع الروبوت في غضون خمس سنوات.

ومع تقدم تكنولوجيا البرمجة والبرامج, وتحول العلاقة بين الانسان والروبوت الى علاقة شخصية, فقد ينجم عن ذلك ايضا الزواج, بحسب ما اشار الباحث ليفي, الذي استشهد بامثلة تاريخية على امور كانت مستحيلة واصبحت مقبولة حاليا, مثل الزواج المختلط بين الاعراق.

وقال ليفي: "السؤال ليس اذا كان هذا سيحدث أم لا, وانما متى سيحدث? وأنا مقتنع بان الجواب سيكون اقرب مما تعتقد."

ورغم ان اختصاصي الروبوتات, رونالد اركين, من معهد جورجيا للتكنولوجيا في اطلنطا, لا يعتقد ان الزواج من الروبوت سيكون مسموحا به بحلول العام ,2050 الا انه يقول: "كل شيء ممكن, وانه ليس لمجرد عدم منحه الشرعية فان الناس لن يحاولوا ذلك."

غير ان اركين يتساءل في هذا المجال عما سيحدث للنسيج الاجتماعي للانسان في حال تطور العلاقات بين الانسان والروبوت, وكيفية تغيير ذلك للانسانية والحضارة, داعيا الى دراسة هذا الامر.

:):):)

جات في منتدى التعارف بالغلط نعتذر:(