انظموا الی مجموعه منتديات العراق بالفيس بوک  

 

المشاركات الأخيرة للمدونات

  1. روح ضائعة

    عد الموت ستبقى روحي معلقة في عالم البرزخ الى حين يوم الحساب .

    وبعد مئات بل الاف السنين ستلبس روحي جسداً جديداً كي يتم اقتيادها الى الجحيم

    وهنا سيحتج جسدي الجديد بأنه لم يرتكب كل هذه المعاصي بل ارتكبها جسداً اخر

    تلاشت اجزائه مواد عضوية في الكون الفسيح .....

    وسيصرخ جنود الحشر،، ولكن الروح التي تقمصتك روح كافرة

    ارتكبت المعاصي والمنكرات

    وخرجت عن أرادة الله.

    يستمر الجسد بأحتجاجه وهو يقول ،
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. احساس الحرية

    لازلنا حتى الان نؤمن في العمق ان احاسيسنا وافعالنا وهي كلها نتائج حرية اختيارنا.
    وعليه فأنه سيعتبر كل احساس وكل تغيير ينبع منا دون ان يرتبط بشيئ سابق عليه او لاحق له.
    نحن جائعون لكننا لا نتصور في البدء ان جسمنا يطلب الطعام ,يبدو على العكس ان هذا الاحساس يفرض نفسه بلا هدف وبلا سبب.اذن فالاعتقاد في حرية الارادة هو خطأ..ِ
    التصانيف
    غير مصنف
  3. براءة

    لابد ان يأتي ذلك اليوم المهيب .
    وسأقف بين يدي الله في يوم لا ريب فيه
    وسيعرض ذنوبي كلها .
    ويكون جزائي النار حتما.ولكن سألتمس العفو من خالق الاكوان
    لأن كل ذنوبي فعلتها بحسن نية..لأن غايتي ليس معصية الله بل اشباع غريزة.
    فشل عقلي بكبح جماحها،
    -انا لست مخير فيما اختار ،.
    بل عقلي هو من يختار اما جسدي فهو الة تلبي تلك الرغبات،
    -الهي انظر للمجنون عندما اصاب عقله العطب فقد تخليت له عن حق عبادتك ،
    ورفعت عنه القلم، ،مع ان جسده لم يمسه سوء،،
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. النفس المطمئنة

    أنا إنسان غير مؤمن
    فقط أحتاج إلى شيء من عدم الحياء وعدم الخجل حتى أمارس كل أنواع الرذيلة ..
    فعلا النفس إمارة بالسوء ،نفسي تراودني أن اتسكع في بيوت الدعارة وكذلك تود أن تنتشي ب نشوة الخمر ،،فعلا كل غرائزنا عاهرة فقط تريد اشباع رغبتها، لذا كنت احسد كل مؤمن يصلي لأني قرأت ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
    ولكن تفاجأت عندما وجدت أكثر من يدخلون أماكن الرذيلة هم من المصلين !!
    هنا وقفت أراجع نفسي لأتقدم بالشكر لذلك الخجل والحياء الذي يعتريني عندما تدفعني الغريزة الماجنة
    ...

    تم تحديثها 01-30-2018 في 07:20 AM بواسطة [ARG:5 UNDEFINED]

    التصانيف
    غير مصنف
  5. ومازال الحلم

    مازالت صورتها في مخيلتي لم تفارقها ابدا كأنها لوحة نحتت في ايام وسنوات عمري ،
    كم كانت قاسية عليها تلك الليلة التي قضتها كنت أرى الموت في ملامح وجهها ،
    كانت مذهولة كأن شيطان أصابها بمس ،
    حالتها هذه ذكرتني بتلك القطط التي كنت اقتلها عندما كنت صغيرا ليس لسبب سوى اني أكرهها لأنها تأكل طيوري ،
    كنت ألف يداي بقطع قماش وأمسك تلك القطط عندما تدخل لعش الطيور ،
    كي أتفادى خربشة مخالبها وعظاتها ،
    كانت تقاوم تحاول الإفلات ،لكن بعد أن يصيبها التعب و اليأس
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 45 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة