انظموا الی مجموعه منتديات العراق بالفيس بوک  

 

- الإهدائات >> حميدالشيباني الي جولينار : أهلاااا وسهلاااااا خيتي العزيزه ....نورتي المنتدى....الله يرحم الوالد...وخاتمة الاحزان ان شاءالله....تحياتي حميدالشيباني الي غريب بين خلاني : الحمدلله تاج راسي..هذا الزمان شلون دولابه دولاب..كام الشريف ايلوذ بولاد الكلاب...تحياتي حبي جولينار الي ،،،،،، : جمعه مباركه للجميع غريب بين خلاني الي حميد الشيباني : حبيبي حميد شلونك اغاتي / الوكت والعباس موش ابن اجاويد اليمد سبع ازلام خلاه يمد ايد حميدالشيباني الي غريب بين خلاني : مشكووووووور ياالحبيب للدارمي الرائع ساعدالله قلبك يعمري

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    رمضـان فـي فلسطيـن .. صمود رغم الاحتلال











    في فلسطين لا شيء تغير بين رمضان الشهر الفضيل الذي مضى ورمضان
    الحالي على الفلسطينيين لا يكادون يتذوقون في أيامه طعما للسعادة والهناء

    سوى صور المجازر ومواكب التشييع وأهات الأحزان التي لم تفارقهم ولو للحظة واحدة

    ليست شروط الحياة التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي هي من يحدد
    استعدادات الفلسطينيين لاستقبال الشهر الفضيل بطقوسه الخاصة إذ أن
    الأوضاع الاقتصادية المتردية التي يحياها اكثر من مليون فلسطيني

    غالبيتهم من اللاجئين يزدحمون في مخيمات القطاع تلقي بظلالها على استعداداتهم لاستقباله وحصر ها في إطار ضيق إلى حد كبير



    :::::::



    عند دخول شهر رمضان تقفل المطاعم في النهار لتفتح بعد الأفطار ، كذلك الأسواق التجارية تعمل ليلا حتى دخول الفجر ثم تغلق بعد ذلك طوال النهار ويحب أهالي فلسطين شراء فرش للمساجد فترة بعد فترة ويحبون ذلك في شهر رمضان حيث يجمعون الأموال كل حسب قدرته ليشتروا بها ما يفرش المسجد ويزينه وكذلك يزينون المآذن والمساجد بالزينة والمصابيح الكهربائية .




    يبدأ شهر رمضان في فلسطين من مدينة القدس، حيث المسجد الأقصى الذي أصبح الوصول إليه بالنسبة للقادمين من خارج المدينة ضربا من المستحيل، فالحواجز العسكرية وانتشار جنود الاحتلال على الطرقات وإغلاق مداخل المدينة أمام زوارها المسلمين

    كل ذلك جعل المدينة المقدسة معزولة عن العالم




    ورغم هذه الأجواء فإن المواطنين لم يعرفوا لليأس طريقاً، إذ انتشر باعة الحلويات المشهورة وعلى رأسها القطايف على مداخل البلدة القديمة، فيما تفنن باعة الخضار والفواكه في عرض بضاعتهم مما تشتهي الأنفس ولا تزال أكله الحمص والفلافل تتربع على عرش المأكولات الشعبية، وتوضع على كل مائدة، شأنها شأن مقبلات الطعام الأخرى


    ورغم الظروف الصعبة التي فرضها واقع وجود الاحتلال، فإن أهل القدس حريصون على العادات الرمضانية المحببة ومنها إعمار المسجد الأقصى، والحرص على أداء جميع الصلوات فيه وخصوصا صلاة التراويح والجمعة وليلة القدر، وتتعاون فرق الكشافة الفلسطينية مع حراس دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في تنظيم حركة السير عبر أبواب الحرم وخاصة لدى خروج المصلين واكتظاظهم بأعداد كبيرة

    كما تقوم هذه الفرق بتقديم الخدمات للمصلين والسهر على راحتهم والمحافظة على النظام ومنع الاختلاط، وحفظ الأغراض التي يفقدها المصلون لتسليمها لأصحابها لاحقا



    ويشهد سوق القطانين المجاور للمسجد الأقصى أمسيات رمضانية يومية
    بعد انتهاء صلاة التراويح تتألق فيها فرق الإنشاد الديني في إمتاع الحاضرين بالأناشيد الدينية إضافة إلى الخطب والحلقات الدراسية و
    الدينية والفقهية لعلماء المسلمين




    أما غزة، فقد جاءها رمضان هذا العام، مشابها لظروف متكررة مرت بها سابقا، إذ ما زال الاحتلال يقتل البشر ويدمر الحجر ويحرق الشجر، ولكن قوات الاحتلال لم تنجح في سلب هيبة قدوم الشهر الكريم، الذي يدخل البهجة إلى قلب كل مسلم، رغم الجراح التي تنزف كل يوم



    وفي شارع >عمر المختار< الأشهر في غزة، تتراوح اليافطات على المحال التجارية معلنة عن توفر سلع رمضانية خاصة لديها، من الحلويات الفلسطينية، إلى قمر الدين والتمر والقطايف واللحوم الطازجة والأجبان، فيما تصطف على الجدران بوسترات تحمل تهاني الحركات والفصائل الفلسطينية بحلول الشهر المبارك ومن يتجول في شوارع المدن الفلسطينية في الضفة الغربية أو قطاع
    غزة يشاهد بوضوح بروز ظواهر جديدة تعكس حالة الفقر والبطالة التي تعاني منها غالبية الأسر الفلسطينية في ظل غلاء الحاجات الأساسية منها ظاهرة بسطات النساء حيث تفترش النساء الأرض ليبعن ما يستطعن من الخضر والفاكهة

    بالإضافة إلى تفاقم ظاهرة عمالة الأطفال؛ إذ تجدهم في أعمال شاقة كالأعمال الإنشائية أو الميكانيكية وغيرها من الأعمال، أو يجوبون الشوارع الرئيسة القطاع وهم يحملون بعض الحلويات والبسكويت ليبيعوها








    من الأكلات المشهورة في فلسطين في رمضان أكلة المفتول و المقلوبة والملوخية والمسخن والمنسف باللحم ..

    والحلويات مثل القطائف والكنافة والعوامة والبقلاوة والكلاج وغيرها من المأكولات الأخرى" .
    الفلسطينيون يفتقدون ( المسحراتي ) الذي لم يعد له اثر بين الطرقات بسبب حظر التجول

    كذلك (مدافع الإفطار)يمنع استخدامها خوفا على مشاعر المحتلين



    "
    (رغم تداعي العديد من المؤسسات الخيرية الفلسطينية والإسلامية إلى تقديم الإغاثة على أبواب رمضان لعشرات الأسر الفلسطينية، فإن هذه المساعدات لن تكون مغيثا لفترة طويلة؛ فقائمة الطلبات والاحتياجات لا تنتهي لأسر فلسطينية أكثر من60 %من أفرادها هم أطفال وشباب في مقتبل العمر بحاجة إلى من يتولاهم )




    ::



    الاطبـآق الرمضـآنيـه في فلسطيــن




    فطاير بالزعتر الأخضر وعلى الطريقة الفلسطينية








    المسخن








    تشيلي ساخنة






    المفتول





    المنسف باللحم





    المقلوبة





    الملوخية


    الحلويات




    القطايف



    العوامة



    الكنافة


    وهاي كنافة نابلسية




    البقلاوة

    [IMG]http://www.shams.co.il/photos/news_****ing/1187697626shams.jpg[/IMG]

    تشكيلة بقلاوة




    العصائر والمشروبات


    عصير الخروب

    عصير عرق السوس


    عصير تمر هندي





    الصلاة في المسجد الأقصى









    حسبنا الله ونعم الوكيـــــــــل



    الله المستعان



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






    شهر رمضان في سوريا


    ثمة عواصم في العالم يرد اسمها كلما ذكر رمضان وفي مقدمتها دمشق التي تكاد تنفرد بتقاليد مميزة عن مثيلاتها
    من الحواضر العربية والاسلامية في تعايش الناس مع شهر رمضان المبارك فيها



    ويمارس أهل دمشق عادات قديمة عريقة في رمضان توارثوها عن أجدادهم تحكي روح التراث والأصالة والمحبةوالتواصل الديني والأخلاقي والحياتي فيما بينهم وهي عادات تكاد أن تندثر هذه الأيام إلا من بعضها.

    وحول العادات والتقاليد الرمضانية في سوريا
    سادت لدى أفراد الشعب السوري عادات وتقاليد منذ بدء دخول الإسلام فيه ومنذ الفتوحات التي نشرت الإسلام في أصقاع بلاد الشام وكان للعادات وتقاليد الشعوب الاخرى التي انصهر أفرادها مع أفراد المجتمع السوري من أكراد وتركمان وشراكس وفرس وصقالبة وأتراك ومغاربة أثرا في إفراز وتداول عادات اجتماعية وتقاليد غذائية

    وأخرى في اللباس والمسكن والعادات الأخرى
    مما أثرى التراث الثقافي والاجتماعي السوري لاحقا



    ويتم كعادة دمشقية متبعة تناول وجبات الحلويات الدمشقيةالمشهورة كالبرازق والعجوة والغريبة

    إن السوريين يتلهفون لقدوم شهر رمضان حيث يستيقظ السوريون صباح كل يوم على مدفع السحور وصوت المسحراتي الذي يناديهم للقيام للسحور حيث يتجول في الأحياء الشعبية داعيا بنغماته وطرقات طبلته
    الصائمين لعبادة الله وقيام الليل وإعداد وجبة السحور

    وإن السوريين يجتمعون حول موائد السحور الشهية الغنية بالمأكولات الشائعة المحضرة من الخضار واللحم والسمن وبقية الأطعمة كالزيتون والبيض والجبن والشاي والمربيات والزعتر وغيرها




    بعد آداء فرائض الصلاة يغادر المصلون لأخذ قسط من النوم ثم يذهبون لأداء أعمالهم المعتادة فتكتظ الأسواق بالمستهلكين وتعمر المساجد بالمصلين حين أوقات الصلاة والذين يقرأون القرآن ويدعون الله عز وجل لهم بالقول بالقبول والطاعة

    من أهم ملامح العادات الرمضانية الإعلام بقدوم الشهر بمدفع الإثبات
    الذي تطلق قذائفه عصر اليوم السابق لشهر الصيام

    وفي الأسواق ينتشر باعة الحلويات الشهيرة كالكنافة والنهش
    (وهي حلوى من سكر وعجين وقشطة وفستق حلبي)

    والمعجنات كالمعروك (نوع من خبز رمضان مزين بالسمسم) والناعم (طبق شعبي من العجين مقلي بالزيت ومزين بالدبس)





    ومحلات بيع الحمص والفول والسوس والمخللات حيث يتنافسون في عرض بضائعهم على المشترين والمستهلكين

    ويسود لدى الدمشقيين مثل سائد يقول "العشر الأول من رمضان للمرق" كناية عن الاهتمام بإعداد وجبات الطعام "والعشر الأوسط للخرق" أي شراء ثياب وكسوة العيد "والعشر الأخير لصر الورق" كناية عن الانهماك بإعداد حلوى العيد كالمعمول وغيره في الأسواق كما ينتشر بائعو الخضار والفواكه والمجففات وغيرها عارضين بضائعهم ويتكثف الازدحام خاصة في العشر الأخيرة في أسواق دمشق التقليدية كالحميدية، والبزورية، وخان الجمرك والعصرونية، والحمراء، والصالحية، وأبو رمانة والقصاع



    إن أواصر المحبة والألفة بين أفراد المجتمع السوري في شهر رمضان المبارك تشتد حيث يتبادل المصلون تحيات الود والمحبة وتقوى هذه الأواصر من خلال تبرع الموسرين على المحتاجين بالهبات والزكاة والصدقات والكفارات التي يقوم بها أفراد مختصون يجمعون المال والسلع الأخرىلتوزع على الفقراء ولا يمنع الموسرين أو متوسطي الحال
    من دعوة أقاربهم وأصدقائهم إلى موائد الافطار




    إن أهم الوجبات هي الكبة والمحاشي وغيرها من الوجبات المحببة لدى أهل الشام مع السلطات الغنية بالخضار ووجبات الحلويات المشهورة دمشقيا كالعوامة والقطايف

    وحول العادات الرمضانية في المحافظات السورية الأخرى
    إن المظاهر الرمضانية تتماثل في المحافظات الأخرى

    ففي الساحل تسود وجبتا السمك مع الرز والخضار واللحوم وإن جو شاطئ البحر المعتدل هناك يسمح للصائمين بعد الإفطار بالتمشي والسمر على الساحل الجميل وتزدحم المساجد بالمصلين وينتشر استهلاك حلويات خاصة بالساحل مثل الجزرية وهي نوع من الحلوى محببة محشوة بالقلوبات والمكسرات وغيرها


    أما في المناطق الوسطى، حمص وحماة وأدلب فلا خلاف على هذه المظاهر عنها في بقية المحافظات وتسود لدى العائلات أطباق غذائية متباينة أهمها في حِمص الشعيبيات وهي حلوى محببة تصنع من العجين والجوز والقشطة وحلويات أخرى

    وفي حلب تكتظ الأسواق الشعبية (خان الجمرك) وغيرها بالزبائن خلال النهار



    وبعد الليل يتسامر الحلبيون بعد أداء صلاة التراويح في شوارع حلب ومقاهيها قرب القلعة طريق المسلمية، حيث تنتشر المنتزهات الطبيعية
    وتعتبر الوجبات الحلبية المتداولة غنية بالأطعمة اللذيذة من أنواع الكبة الصاجية والمقلية اللبنية المشوية وحميص الفحم المشوي بنوعيه الشقف والسادة وأنواع كل المحاشي وورق العنب

    أما في المحافظات الشمالية الشرقية فتسود وجبات المنسف (الرز مع اللحم والسمن العربي) مع اللبن الرائب على موائد السكان الذين يتداولون طعامهم في المضافات العربية
    المتسعة للمفطرين والتي تتوزع فيها الوسائد مرفقة بالسلطات والعصير

    ويستهلك التمر والعجوة والحلويات الشعبية وغيرها وتعمر المساجد بالمصلين





    وإن العادات والتقاليد الرمضانية في سوريا تتميز بأنواع المأكولات التي يتفنن بها البعض مثل الفتوش والتبولة والكبة والفطائر وحلويات الكنافة النابلسية والمذلوقة وشقائق النعمان وكذلك شراب العرق سوس الذي لا يخلو من مائدة إفطار سورية

    طبق رمضاني منوع




    التبولة




    فتة الحمص




    الفول المدمس





    الأوزي




    الملوخية







    شوربة العدس السورية






    القبة



    الحلويات الشامية



    المعمول









    الشراب المشهور في سوريا هو شراب عرق السوس




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    شهر رمضان في لبنان






    ومن بين هذه التقاليد الرمضانيه ايضا ما يعرف اليوم ب "سيبانه رمضان" وهي عاده بيروتيه قديمه لا تزال مستمره الي يومنا هذا وتتمثل بالقيام بنزهه علي شاطي‌ء مدينه بيروت تخصص لتناول الاطايب والمآكل في اليوم الاخير من شهر شعبان المعظم قبل انقطاع الصائمين عن الطعام في شهر رمضان.


    وجرت‌العاده قديما علي ان تتوجه العائلات البيروتيه قبل غروب التاسع والعشرين من شعبان المعظم الى شاطي‌ء بيروت تحمل معها انواعا مختلفه من الطعام والشراب وتقيم سهرات طويله تترقب خلالها قدوم الشهر المبارك.

    ويقول بعض المؤ‌رخين ان تقليد "سيبانه رمضان" هو في الاصل عمليه استهلال للشهر المبارك ، كانت تسمي "استبانه" بمعني التبيان لحقيقه حلول شهر الصوم الا ان اهالي بيروت حرفوا الكلمه مع مرور الزمن الي "سيبانه" تسهيلا للفظها.


    اما مدينه صيدا فتختص بما يعرف ب "فوانيس رمضان" وهي مصابيح مختلفه الالوان والاحجام تستخدم في تزيين الشوارع ومداخل المساجد في شهر رمضان المبارك كتقليد سنوي يحافظ عليه الصيداويون ويعملون به حتي الان.

    ويقال ان الفانوس استخدم في صدرالاسلام في بلاد المغرب العربي للاناره ليلا اثناء الذهاب الي المساجد، خلال فترات السحر، لاحياء ليالي شهر رمضان المبارك ، ومن ثم تحول الي تقيلد للزينه في استقبال الشهر المبارك.

    وفي الجنوب اللبناني لا يزال المسحراتي حتي اليوم وفي العديد من القرى يجوب منازل المؤمنين يقرع ابوابهم بعصاه ينادي عليهم وقت السحر للقيام والتهيؤ للصوم عن الطعام والشراب، رغم وجود ساعات التوقيت والمنبهات ووسائل الاتصال ومكبرات الصوت التي تصدح بها ماذن المساجد، بالادعيه وقراء‌ة القرآن والاذان .

    وهناك المسحراتي الذي عرفته مدن لبنان الكبرى وقد غاب عنها خلال السنوات الاخيره وقد كان يجوب الشوارع في اوقات السحر وهو ينادي علي الصائمين ان يقوموا للسحور ومرددا عبارات "يا نائم وحد الدائم"، و "قوموا لسحوركم جا رمضان ليزوركم".

    ومن العادات والتقاليد ايضا ما هو عام لا يزال يشمل مختلف المناطق اللبنانيه ومنها تزيين الشوارع والساحات العامه والطرق المؤ‌ديه الي المساجد بالزينه الورقيه الملونه والاناره الكهربائيه اللافته التي تتدلي عاده من اعلى الماذن الي اسفلها، ترحيبا بالشهر المبارك.

    ومن التقاليد العامه في لبنان "مدفع رمضان"، وهو تقليد عرفه لبنان منذ العهد الفاطمي وقد ابتدعه القيمون علي البلاد لتنبيه الناس الى اوقاع الامساك والافطار.

    ويتولي الجيش اللبناني حاليا مهمه القيام بهذا التقليد داخل المدن الرئيسيه لا سيما في بيروت والضاحيه الجنوبيه ومدن طرابلس وبعلبك وصيدا وصور ويقضي هذا التقليد باطلاق ثلاث قذائف من النوع الخلبي من عند ثبوت شهر رمضان، لاشعار الناس بثبوت الشهر شرعيا ومثلها عند ثبوت شهر شوال لاشعارهم بحلول عيد الفطر السعيد، واطلاق قذيفه واحده من النوع نفسه قبيل حلول الفجر اشاره الي الامساك عن المفطرات، وقذيفه واحده عند الغروب اشاره الي حلول وقت الافطار.



    وتزدهر في هذا الشهر الكريم تجاره المآكل وخاصه الالبان والاجبان والخضار والفاكهه والتمور والمكسرات (اللوز والجوز والفستق) والمشروبات الخاصه بشهر رمضان مثل الجلاب والتمر الهندي وعرق السوس والخرنوب وقمر الدين (المشمش المصفي).

    ولشهر رمضان اطعمه خاصه في لبنان مثل التبوله والفتوش وهي اكلات شعبيه لبنانيه مصنوعه من الخضار المتنوعه (الخس والبقدونس والنعناع والبندوره والفجل والبصل وغيرها)، اضافه الي الحلويات الخاصه مثل : "الكلاج" ، "القطايف" ، المشبك"، و "الشعيبيات".

    ويحيي اللبنانيون ليالي شهر رمضان بطرق مختلفه ومتفاوته بين منطقه واخري الا ان معظمها يكون في المساجد والزوايا والتكايا حيث تقام مجالس الدعاء وتلاوه القرآن الكريم.


    وعرفت بيروت وبعض المدن اللبنانيه الاخري في السنوات الاخيره عاده سيئه تمثلت في ما يسمي ب "الخيام الرمضانيه" التي يرتادها بعض الناس لتناول طعام الفطور

    وهناك ايضا حفلات الافطار التي تقيمها الجمعيات والمؤسسات الدينيه والخيريه ويدعي اليها رجال الاعمال والشخصيات السياسيه والاجتماعيه وتخصص عاده لجمع التبرعات للايتام والاعمال الانسانيه والخيريه ودعم بعض المؤسسات الاسلاميه الرعائيه.




    الأطباق الرمضانية في لبنــــــــان

    الأكلات اللبنانية

    مجدّرة صفراء / عدس أصفر




    متبل الباذنجان ( بابا غنوج )





    أقراص الكبة المقلية




    الفته اللبنانية بالدجاج و الخضار










    الحلويات اللبنانية



    الشعيبيــــــــــــــــــــــــــات بالقشطــــــــــــــــــــــة












    عيش السرايا






    القطايف بالقشطة









  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )



    رمضان في الاردن
    تتزين البيوت والمساجد في المدن والارياف لاستقبال الشهر المبارك حيث يقتني الناس الفوانيس الرمضانية والقناديل المختلفة الالوان والاشكال والاحجام وكذلك هلال رمضان وهو عبارة عن شريط كهربائي على شكل هلال تتوسطه نجمة تتزين به البيوت والمساجد والمحلات والشوارع والطرقات.
    وكما في غيرها من البلاد العربية تعمر بيوت الله بالصلوات والتلاوة والذكر والدعاء ويحتفي الاردنيون بليالي القدر فيخصونها بمزيد من الاجتهادفي العبادة وترعى وزارة الاوقاف والمقدسات الاسلامية الانشطة الدينية في مثل هذه الليلة المباركة
    .

    كما يتبادل الاقارب والجيران الزيارات في الليالي الرمضانية فتتعمق العلاقات الاجتماعية وتقوى الصلات بين افراد المجتمع.



    أبو محمد عجوة -أحد أقدم تجار الأقمشة في سوق البخارية- فقال: "رمضان هذا العام تغير كثيرا؛ فقد كان للشهر الفضيل بهجته وطعمه قبل نحو 50عاما.. الأسواق كانت تعج بالحركة في ساعات ما بعد الإفطار وحتى الفجر، أما اليوم فبالكاد نرى بعض المتسوقين
    ".



    العونة وموائد الولايا


    "العونة" من العادات التي غابت عن الأردنيين في رمضان هذا العام، وهي ما يطلق على ما يقدمه الجار لجاره الفقير من طعام وشراب خلال شهر رمضان
    .

    وقال الحاج علي عبيدات منمدينة أربد (65 كيلومترا شمال عمان): "كانت العلاقات الاجتماعية الوطيدة أهم مايميز رمضان في الأردن، كان الأردنيون يبدءون نهارهم الرمضاني مبكرا وينهونه قبل الأذان بقليل
    ".

    وأضاف أن هناك الكثير من العادات المحببة التي ارتبطت بالشهرالفضيل "مثل تنظيم الإفطار الجماعي لأهل القرية؛ حيث تحضر كل عائلة طبقا أو نوعا من الطعام، ويفطر الجميع على مائدة واحدةمستمتعين بأصناف الطعام والحديث والسمر
    ".


    وقال الحاج أبو محمد القطاونة من مدينة الكرك جنوب عمان: إن عادة ولائم الولايا تراجعت بعض الشيء، وحلت مكانها ظواهر جديدة مثل "عيدية رمضان"؛ حيث حل محل الوليمة مبلغ من المال أو إرسال الطعام واللحم لمنازل "الولايا" دون أن تقام لهم موائد جماعية
    .

    وأضاف القطاونة: "كان الأهالي قديما يقومون بما يسمى باللمة، وهي عملية جمع الأموال للفقراء بشكل جماعي
    ".



    موائدمختلفة



    وتتنوع مائدة رمضان في الاردن ويتسيدها المنسف وهو عبارة عن لبن رايب مع مرق اللحم البلدي والارز والرقاق.. اضافة إلى الفتوش الذي يعد وجبةرئيسية في هذا الشهر المبارك ويتكون من الخبز المحمص والبقدونس والخيار والخس والزيتون والليمون وكذلك (المسخن) وهو خبز بلدي مع البصل المقلي وزيت الزيتون ولحم
    الدجاج المحمر مع السماق..

    اما الحلويات والمشروبات فاشهرها القطايف والكنافةوقمرالدين وعرق السوس والتمر الهندي





    مدافع القدس

    وفي مدينة السلط (30كم شمال غرب عمّان) يستذكر المواطنون رمضان قبل نحو 40 عاما؛ حيث كانوا يعلمون بقدوم الشهر الفضيل أو ساعات الإفطار من خلال مدافع مدينةالقدس
    .

    وقالت الحاجة أم عارف عربيات: "كانت للأجواء الرمضانية في مدينةالسلط خصوصية واضحة حتى لدى المسيحيين من أبناء المدينة؛ فقد كنا نبدأ الصيام أولالشهر بعد سماع مدفع مدينة القدس، وكذلك عند الإفطار
    ".

    وأضافت: "في عام 1970أصبح للمدينة مدفعها الخاص، ومن ثم أصبح المسحراتي شاهدا أساسيا على شهر رمضان وعاملا مهما في الحياة الرمضانية الأردنية
    ".


    وسط البلد على "قديمه
    "

    ورغم زوال العديد من العادات والمظاهر الرمضانية في الأردن فإن هناكبعض الأماكن ما زالت تحتفظ ببعض هذه المظاهر، وبالأخص في وسط عمان وهي ما يطلق عليهاسم وسط البلد
    .

    ويقول مراسل "إسلام أون لاين.نت" في عمان: إن وسط البلد مازال يحتفظ ببعض هذه المظاهر؛ حيث يحوي بين جنباته المسجد الحسيني الكبير -أكبرمساجد عمان- وعددا من الأسواق المميزة مثل سوق البخارية نسبة إلى التجار القادمين من بخارى، وسوق اليمانية نسبة إلى تجار اليمن إضافة إلى سوق العطارين.


    أطباق رمضانية أردنية مشهورة


    طبق المكمورة الأردني الشهي:





    ومن البادية..... طبعا المنسف ولا أطيب




    اللزايقيات







    حلويات الأردن


    قطايف ( رمضان )







    حلويات مشكلة .... حلويات شرقية هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذه الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 1024x768 وحجمها 128 كيلو بايت .هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 1024x768 .




    الكنافه ... اصلها نابلسيه (فلسطين) بس كثير متداوله بالاردن






    العصائر والمشروبات

    عصير قمر الدين




    عصير عرق السوس



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    4,383
    معدل تقييم المستوى
    53015

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    موضوعك غايه بالروعه همسه نور
    الاجواء في المناطق العربيه تكاد تكون متشابهه الى حد كبير
    لكن بعضها في العراق تغير بسبب الضروف التي مر بها البلد
    الاطباق التي عرضتيها جميله وشهيه
    وخصوصا الحلويات واهمها الي الكنافه
    هسه اني بوقت الظهر ودرجه الحراره وصلت عدنا 52 والكهرباء انقطعت وانتي قدمتي هذه الاطباق
    بيش ادعي عليكِ هههههههههه


    حينَ أَتَأَمَّلُ اتِّسَاعِ الْسَّمَاءِ
    أَدْرَكَ أَنَّ الْضِّيْقَ سَيَتَلَاشَى
    وَابْتَسَمْ
    لِأَنِّيَ أَجْزِمُ أَنَّ الْحُزْنَ إِبِتِلَاءً
    وَأَنَّ الْلَّهَ إِذَا أَحَـــبَّ قَوْمِا ابْتَلَاهُمْ







  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في اعماق البحر
    المشاركات
    2,258
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    29314

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    همسه نور أجواء منوعه..
    وجمالها أنها في رمضان..
    يسلموووو موضوعك مشهي..
    شكوت إلى حكيم سوء حفظي ... فأرشدني إلى ترك المعاصي

    وأنبأني بأن العـلم نــور ... من الرحمن لا يُؤتاه عـاصي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الهداد مشاهدة المشاركة
    موضوعك غايه بالروعه همسه نور
    الاجواء في المناطق العربيه تكاد تكون متشابهه الى حد كبير
    لكن بعضها في العراق تغير بسبب الضروف التي مر بها البلد
    الاطباق التي عرضتيها جميله وشهيه
    وخصوصا الحلويات واهمها الي الكنافه
    هسه اني بوقت الظهر ودرجه الحراره وصلت عدنا 52 والكهرباء انقطعت وانتي قدمتي هذه الاطباق
    بيش ادعي عليكِ هههههههههه
    هههههه احنا عنا الكهرباء ماتنقطع ابدا ابدا
    والطقس جميل جدا ههههه
    والروعه هي تواجدك علي نورتنا
    وادعي علي باللي تريده في عنا مثل يقال ( لو كل دعوه تجوز ماظلت ولا عجوز )ههههههه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة golden pearl مشاهدة المشاركة
    همسه نور أجواء منوعه..
    وجمالها أنها في رمضان..
    يسلموووو موضوعك مشهي..
    العفو حبيبتي منوره

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    2,651
    مقالات المدونة
    2
    معدل تقييم المستوى
    30917

    Lightbulb رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
    اجواء رمضانيه جمليه جدا ً
    في دول الشام العزيزه
    تسلمين اختي العزيزه
    تقبلي تحياتي
    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
    [۩۞۩,۩۞۩ ۩۞۩,۩۞۩, ۩۞۩,۩۞۩ ۩۞۩,۩

    ۩۞۩,۩۞۩ ۩۞۩,۩۞۩, ۩۞۩,۩۞۩ ۩۞۩,۩

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,097
    معدل تقييم المستوى
    32233

    افتراضي رد: ( *_* ) الأجواء الرمضانيه بدول الشام (*_* )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشجاع2 مشاهدة المشاركة
    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
    اجواء رمضانيه جمليه جدا ً
    في دول الشام العزيزه
    تسلمين اختي العزيزه
    تقبلي تحياتي
    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
    ولك خالص تحياتي وتقديري

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •