انظموا الی مجموعه منتديات العراق بالفيس بوک  

 

- الإهدائات >> عماد البحري الي ابو الفضل العباس : بس اِسمكـ طلع شردتْ ألفرسان***أبو فاضل عجيبة شكد عظيم اِسمك !! ....السلام عليكـ مولاي ابا الفضل يامن اسست ألفضل والاِبا... جماره الي #لبيك ياحسين : #لـــــــــــــــبــــــــــــــــيــــــــــــــك يـــــــــــــــــــا حـــــــــــــــــســــــــــــــــيــــــــــــــــــن. جماره الي ...... : ......أستَغفِرُ الله كُلّمَا نَبض قَلبِي وَتنفّسَت رِئَتايْ..... جماره الي سلام الله عليك امامي : صح ماعندي رصيد بيوم الاحســـــــــاب,, بس عندي اشتــــــــراك بخدمـــة حـــســـيـــن..ع.. جماره الي حبايبي اعضاء المنتدى : السلام عليكم ..شؤنكم حبايب؟؟يارب بخير كلكم..مسائكم عشق حسيني.. ربي يحفظكم..عظم الله اجرنا واجركم بمصاب ابا الاحرار الحسين(عليه السلام)..

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

  1. #1

    افتراضي هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟


    هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    )) جاءت الاحاديث النبوية لتخبرنا فى فضل اهل فارس اخر الزمان ... و الرايات المشرقية ...فهم قوم يأتون في آخر الزمان , قزع كقزع الخريف , قلوبهم كزبر الحديد , رهبان باليل أُسْد بالنهار , لوهموا على الجبال لأزالوها , جاءت ليستبدل الله بهم (أمة العرب )بعد تقاعسهم عن نصرته وحمل أمانته والدفاع عن دينه وحرماته ومقدساته ...

    جاء في تفسير ابن كثير: روى الترمذي عن أبي هريرة قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذه الآية (( وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم )) قالوا : ومن يستبدل بنا ؟ قال: فضرب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على منكب سلمان ثم قال: هذا وقومه

    وفي تفسير الطبري: حدثنا ابن بزيع البغدادي أبو سعيد قال: حدثنا إسحاق بن منصور عن مسلم بن خالد عن العلاء بن عبد الرحمن عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قَالَ قَالَ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ ذَكَرَ اللَّهُ إِنْ تَوَلَّيْنَا اسْتُبْدِلُوا بِنَا ثُمَّ لَمْ يَكُونُوا أَمْثَالَنَا قَالَ وَكَانَ سَلْمَانُ بِجَنْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَالَ فَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ فَخِذَ سَلْمَانَ وَقَالَ هَذَا وَأَصْحَابُهُ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ كَانَ الْإِيمَانُ مَنُوطًا بِالثُّرَيَّا لَتَنَاوَلَهُ رِجَالٌ مِنْ فَارِسَ.سنن الترمذي ج11 ص62

    قال الالباني حديث صحيح .السلسلة الصحيحة برقم1017 وفي صحيح مسلم : حدثنا قتيبة بن سعيد ، حدثنا عبد العزيز يعني: ابن محمد عن ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة ، قال: كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، إذ نزلت عليه سورة الجمعة، فلما قرأ: (( وآخرين منهم لما يلحقوا بهم )) قال رجل: من هؤلاء يا رسول الله ؟ فلم يراجعه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، حتى سأله مرة أو مرتين أو ثلاثا ً، قال: وفينا سلمان الفارسي رضي الله عنه، قال: فوضع النبي صلى الله عليهوآله وسلم يده على سلمان ، ثم قال: لو كان الإيمان عند الثريا، لناله رجال من هؤلاء وقارن بين هذا وبقول الله في الاعراب....الاعراب اشد كفرا ونفاقا...وممن حولكم من الاعراب منافقون
    ((

    دئب البعض في مناسبة، أوغيرمناسبة، من إبداء هاجسه ومخاوفه من الخطرالفارسي القادم!!!

    فهل ياترى لهذه الهواجس والمخاوف من أساس ومصداقية؟؟

    فبداية من هي فارس؟؟

    أليست هي الأمة العظيمة، وصاحبة الإمبراطورية القديمة، والتي مثلت القطبية الثنائية الضد، للإمبراطوية البزنطية، في الماضي القديم؟؟

    أليست هي الأمة المبدعة المفكرة، التي بنت حضارة عريقة في التاريخ، في طيسفون وبقايا ساسان ومملكة الملوك الأكاسرة، صقورالشرق الأوسط في العالم القديم؟؟

    أليست هي الأمة العظيمة التي كتبت ملحمتها العظيمة الشاهنامة، والتي تعد من روائع الأدب الفارسي القديم؟؟

    أليست هي الأمة العظيمة التي قال في حقهاسيد البشر(ص):

    لوكان العلم في الثريا لناله رجال من فارس.

    أليست هي الأمة العظيمة التي مثلهاالصحابي الجليل، والمهاجرللبحث عن الدين الحق ونبيه العظيم، وممن قال في حقه سيد البشر(ص) وبعد أن عيره العرب بفارسيته!!

    ليحضى بإشرف لقب، أسبغ عليه بقول الرسول الكريم(ص):

    (سلمان مناأهل البيت)

    ليعرف من يومه ذاك، بسلمان المحمدي، بعد أن كان سلمان الفارسي؟؟؟؟

    أليست فارس بعلماءها ومؤلفيها وفلاسفتها ورجالاتها،التي أغنت الفكرالإسلامي، وعلى مرالعصور، وفي كل مجال من مجالات العلوم والفنون والمعارف الإسلامية؟؟؟

    فمنها خرج معظم رؤساء المذاهب الإسلامية ورواة حديثها ومؤلفيها كالطبري والبخاري والترمذي وإبن ماجة والطوسي والكليني والإصفهاني والشيرازي و....و....الخ.

    أليست فارس بجهابذتها الأفذاذ من أبدع ليغني المكتبة العربية الإسلامية بأنواع الفنون في علوم العربية والبلاغة والنحووالصرف....الخ.

    حتى أصبح اللسان العربي عالة على رجالات فارس كالأصمعي والكسائي وسيبويه ونفطوية وخمارويه والخيام والفيروزآبادي والجوهري وغيرهم الكثيرالكثيرمما لا يحصيهم عدد، ولايناظرهم مدد؟؟

    هذه هي فارس بسؤددهاالعتيدالقديم، وبإسلامهاالسديدالعظيم!!!!!!

    هذه فارس وهذا تراثها وإبداعها وخدماتهاالجليلة للإسلام والمسلمين ودين الله!!!!!!

    فإذن مم، وعلام، ولم، الخوف من فارس ورجالات فارس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لا ياقارئ الكريم، الخوف ليس من فارس ورجالات ساسان، بعد أن شاهدت كل تلك المآثرالعتيدة والأعمال السديدة.

    لا ياقارئي الكريم، لايوجد خوف من سلمان الفارسي، ولامن فارسيته!!!

    لكنه الخوف من سلمان المحمدي!!!!

    نعم إنه الخوف من محمديته التي جعلته واحدا من آل البيت!!! هنا مصدرالخوف الحقيقي لدى البعض!!! فهنا بيت القصيد!!!!!

    نعم. هناهاجس التوجه الجديد!!!!!

    بعد أن علا نورإسلام سلمان المحمدي في إيران!!!! وأنتصف الحق في بلاد وادي الرافدين!!!!!وإنتصرإسلام سلمان المحمدي في لبنان!!!

    وللموضوع صلة:

  2. #2

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نواصل الموضوع:

    عرفنا في الحلقة الماضية، مصدرالخوف لدى البعض. فمن هم هؤلاء البعض، وماهي خصالهم؟؟ وماهي أهدافهم؟؟ من رفع العقيرة بالخوف!!!!

    وما دمنافي النت، فلنحصركلامنافي محيط كتاب النت، والمواظبين على قراءة النت.

    نعم من هم هؤلاء؟؟ ممن يثيرون الشغب والقول العجب عن فارس والخوف من فارس!!

    من هم هؤلاء الكتاب الذين يصيبهم برد قارص، ليذهب بدفء شمسهم العربية، ويصيبهم بالزكام والقول الحرام، عن أمة عظيمة.

    أسدت للإسلام ولدين الله، مالم تسدي أية أمة أخرى بعد أمة العرب؟؟؟

    نعم إنهم أشباه الكتاب، الذين لاتقرأ لهم علما أوفكرا، بل جل كتاباتهم هدما وجعرا.

    كتاباتهم هلوسة غريبة وسباب، وأدبياتهم لغة ركيكة وخراب.

    لاتجد عندهم إلا العطل والخطل، وعند ضدهم العمل والأمل.

    في إفرازاتهم المقرفة، وأحكامهم المجحفة، تراهم يتجاهلون الحقائق المنظورة ، ليلجأوا إلى التخرصات المحظورة.

    فهم يتجاهلون، بإن من شن حربه الإجرامية القذرة، على الجمهورية الإسلامية في نهاية السبعينات.

    إنتهى مشؤوما معدوما، وإلى مزابل التاريخ مذموما.

    بعد أن دمربلده بحروبه العبثية، وأفكاره السخيفة البعثية، ليدخل المنطقة برمتها في الإحتلال والإختلال!!

    وأيضا يتجاهلون ماتحقق في دولة سلمان المحمدي، علي صعيد البناء والرخاء.

    فرغم الحصارالغربي الغاشم، على دولة الإسلام في إيران، لكنها بقت صامدة في وجه الأعاصير، وندية في تعاملها مع العدوالشرير.

    لكنها ليست غبية ولامتهورة، بل ذكية وحذرة.

    تعرف قوة خصمها، ولاتتجاهلها كما فعل هدام العراق. وتقدروضعها وحدود إستطاعتها، لذلك حافظت على إستقلالها وبقاء حكمها.

    وقد يسأل سائل، ومالنا نحن وإيران؟ نحن عرب ولنا تراثنا وثقافتنا، وإن شاركناهم الإعتقاد بديننا.

    وهذاالسائل إماجاهل، أوقومجي سخيف متحامل.

    وإلا متى كان الجسد، يتحرك وينمو بدون روح؟؟

    نعم. الجسد كعرب، ولكن روحنا وعقلنا هوديننا.

    وبديننا رفعت هاماتنا، لنتوسع شرقا وغربا.

    توسعنا شرقا، فدخلت كل أمة فارس فينا ومعنا، لتنمي وتسند تراثنا بعلماءها ورجالها، حتى بدت وكأنهاالأمة الثانية بعد أمة العرب، في حمل رسالة هذاالدين العظيم، إلى سائرالأمم.

    نعم توسعنا شرقا، فهل ساندتنا ونمت تراثنا وعلوم ديننا وقرآننا غيرأمة فارس؟؟

    الهند والصين أمتان عظيمتان، وقد توسعنا لهما، لكن ماهوأثرالهند والصين في التراث والتاريخ الإسلامي مقارنة بإثرفارس في تراثنا؟؟

    وقس على ذلك.

    أكبرتجمع إسلامي في شرق آسيا، في الملايو وأندونسيا. ولكن ماهوأثرالأمة الملايوية والأندونيسية في تراثنا مقارنة بإثرفارس؟؟

    وأيضا توسعناغربا لننتشرفي الشام وشمال أفريقيا، لنصل إلى شبه القارة الإيبرية، فماهوأثركل تلك الأمم في تراثنا مقارنة بأثرأمة فارس؟؟


    وللموضوع بقية:

  3. #3

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نواصل الموضوع:

    فإذاكانت تلك، كل مآثرفارس، وخدماتهاالجليلة للإسلام ولدين العرب، فإذن مم؟؟ وعلام؟؟ ولم؟؟ الخوف من فارس، وماأقامته على أرضها، كأول جمهورية إسلامية، في التاريخ الحديث!!!

    كان والد الشاه المقبور، رضاخان، يحاول السيرعلى خطى طاغية الترك الصنم أتاتورك، في قلب إيران على العالم الإسلامي، بإعادة أمجاد كسرى، وأنوشيروان.

    وبدأ بخطوات حثيثة في ذلك المضمار، ليصطدم بالشعب الإيراني المسلم، ومرجعياته الدينية التي قاومته بشراسة. وببذل دماء نقية طاهرة كثيرة، للحفاظ على هوية إيران الإسلامية.

    ونفس تلك المرجعيات وكثيرجدامنها، يعودلأصول عربية مهاجرة لأيران، وقفت بحزم لتقلص من صلاحيات ملوك القاجارفي إيران، وقبل إستيلاء رضاخان على السلطة في إيران، في حركتهم المشهورة بالمشروطة.

    والتي كللت بما سمي بثورة التنباك، لقطع أيادي الأنكليز من إستغلال ثروات نفط إيران.

    ثم عملت المؤسسة الدينية، وبقيادة العلماء الأعلام،على محاربة الشاه المقبور،محمد رضا بهلوي.

    لتثورعليه ثورته العارمة في حركة فدائيان إسلام، بقيادة الشهيد نواب الصفوي، والشهيد خليل الطهماسبي.

    تحت قيادة المرجع الديني الكاشاني. كل ذلك كان في بدايات الخمسينات من القرن الماضي.

    وعندهاهرب الشاه لاجئاإلى إيطاليا، ليستعين بإمريكا ومخابراتهاالمركزية (CIA)، ليحركواالجنرال زاهدي على إخماد الثورة، بالحديد والنار لأرجاع الشاه للحكم، مرة أخرى.

    ولمن يريد زيادة إطلاع، على ماجري في بداية الخمسينات، من القرن الماضي، ليراجع ماكتبه الصحفي العربي المصري اللامع، محمد حسنين هيكل في كتابه(إيران على فوهة بركان)، والذي رافق أحداث تلك الثورة.

    ولعلم الناقمين على التوجه الإسلامي عندالجمهورية الإسلامية في إيران. بإن حركة فدائيان إسلام كانت على صلة وثيقة بالحركة الإسلامية في مصر، والمتمثلة بحركة الإخوان المسلمين.

    حيث كان الإمام الشهيد حسن البنا(طيب الله ثراه) من أشد أنصارحركة التقريب بين المذاهب، وكان يتبرع من ماله الخاص ب30 جنيها، كل شهرلدارالتقريب في القاهرة، وهومبلغ كبير، حيث يومها كان الجنيه المصري له قيمته.

    بل وأكثرمن ذلك، عمد إلى نقل مراكزعمل بعض الإخوان، وممن لم يكن يتجاوب مع فكرة التقريب من القاهرة إلى مناطق أخرى بعيدة.

    وأيضاهوأول من أدخل بعض مفردات الفقه الشيعي الجعفري إلى السعودية، تحت إسم منشورات الإخوان المسلمين.

    وأتذكربإن مجلة رسالة الإسلام، والتي كانت تصدرهاكلية أصول الدين في بغداد في الستينات من القرن الماضي، قد كتبت عن كل ذلك.

    ثم إزدادت مقاومة الشعب الإيراني للشاه، بقيادة مراجع الدين العلماء، كما إزداد بوليسه السري(السافاك) المجرم بإضطهاد الشعب الإيراني وقتله.

    ليثورالشعب مرة أخرى،حتى توج بثورته العارمة، بقيادة المرجع الإمام، روح الله الموسوي الخميني(رحمه الله) لتقام أول جمهورية إسلامية في إيران.

    منذ تأسيس الجمهورية الإٌسلامية في إيران، والحكم يحاول تطبيق الشريعة الإسلامية في الداخل، ويدعوللرجوع للإسلام، في بقية الدول الإسلامية.

    بكل أسف الدول العربية، لم تتفهم الوضع الجديد في إيران، بل قاومته بشراسة، بشن الحرب عليه بواسطة المقبورالمجرم صدام.

    الحكومات العربية التي شنت الحرب على إيران. هي نفسها، ليست سوى حكومات جائرة متسلطة على رقاب شعوبها، تحتقرالإسلام ولاتقيم له وزنا.

    لكنها تتظاهربإنها مسلمة، وتستغل الدين والطائفية لمحاربة إيران الإسلام.

    ومن أساليب محاربة التوجه الديني الإسلامي في إيران، هوالحرب الدعائية، بتلفيق شتى التهم على إيران.

    ومن تلك التهم، هوالتوسع الفارسي الصفوي المجوسي، وتهديد الدول العربية بالإجتياح....الخ.

    وللموضوع بقية:

  4. #4

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟


    نواصل الموضوع:

    الذين يتخوفون ويتحدثون عن توسع فارسي صفوي مجوسي بطيخي خرابيطي.......الخ، على أي أساس يبنون تصوراتهم، عن هذاالتخوف؟؟ هل يقصدون بإن إيران سوف تحتل أحدى دول الخليج العربية مثلا؟؟

    نحن نعرف في زمن الشاه المقبور، حصل توسع فارسي، حينما قامت البحرية الإيرانية بإحتلال جزرأبي موسى، وطنب الكبرى، وطنب الصغرى، التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

    ولم نسمع شوشرة وصخب، عن توسع فارسي صفوي مجوسي!!! لكن بعد قيام الجمهورية الإسلامية، إرتفت عقيرة القوم بالصراخ عن توسع فارسي صفوي مجوسي!!

    بعد قيام الجمهورية الإسلامية، حصل توسع قومجي عربي بعثي صدامي إلى داخل إيران، ثم توسع عراقي بإجتياح الكويت.

    وسكت العربان، ولم يرفعوا إصواتهم بالصراخ عن توسع عراقي بعثي عفلقي صليبيي إلى دول الجوار!!

    لكن أصواتهم لم تخفت، فحذروا من قيام هلال شيعي، يضم إيران والعراق وسوريا!!! بعد إنتصارات حزب الله في لبنان، و بعد إنهيارنظام صدام في العراق!!

    فإذن المسألة واضحة وضوح الشمس، كل الشوشرة والصخب، عن توسع فارسي صفوي مجوسي، المقصود منه إنتشارالتشيع في العالم العربي.

    عندي موضوع لم الخوف من إنتشارالتشيع؟؟ وسوف أنشره مستقبلا.

    وألان ماذا نعرف عن مصطلح الصفويين؟؟ ومن هم الصفويين؟؟ ومن الذي إستعمل هذاالمصطلح حديثا؟ ولم؟؟

    الصفويون، سادة عرب، من نسل الإمام موسى الكاظم(ع) الإمام السابع من إئمة آل بيت الرسول(ص). في سلسلة الإئمة الأثني عشر(ع).

    وبسبب الإضطهاد العباسي لشيعة أهل البيت، هاجرالكثيرمنهم ومن إبنائهم، إلى الأماكن البعيدة عن مركزالخلافة بغداد، مثل بلاد فارس وتركيا والهند وكشمير...الخ.

    هجرتهم كانت شرقا، لأن أهل تلك البلدان كانوامضطهدين مثل شيعة أهل البيت، من قبل خلفاء بني العباس، ويعاملون كموالي، مسلمين من الدرجة الثانية كماأسمتهم الخلافة الأموية.

    وبعد هجرة علماء جبل عامل من لبنان، بسبب إضطهاد الخلافة العثمانية لهم، لكونهم كانواعلى مذهب أهل البيت، يعني شيعة.

    تمكن هؤلاء العلماء من إقناع وتشييع الصفويين،والذين كانواعلى مذهب أهل السنة والجماعة. حيث تحول أبناء هذه الطائفة منذ منتصف القرن الـ15 م إلى المذهب الشيعي.

    نجح الصفويون في الوصول إلى الحكم (على بعض المناطق) أثناء زعامة جنيد (1447-1450 م) ثم حيدر (1460-1488 م)، والذين استطاع إنشاء تنظيم سياسي وتكوين وحدات خاصة من الجيش، أو القزلباش (كزلباشي أو الرؤوس الحمراء نسبة إلى التاج أو العمامة الحمراء التي يرتديها أتباع الطريقة الصفوية، وتربط العمامة بإثني عشرة لفة تلميحا للأئمة الإثنا عشر.

    تولى الشاه إسماعيل الصفوي (1501-1524 م) منذ سنة 1494 م زعامة التنظيم وقام بالدعوة إلى المذهب الشيعي، لتتشيع بلاد فارس، لأن الناس على دين ملوكها.

    وهكذا نمت ونشأت الدولة الصفوية في إيران لتصبح ندا لدولة الخلافة العثمانية.

    والآن السؤال، هل كانت دولتهم إسلامية بالمعنى الصحيح؟؟

    الجواب:كانوا مسلمين شيعة بالأسم، مثل الدولة الحمدانية والبويهية ....الخ.

    يعني لم يكن حكمهم إسلاميا شيعيا خالصا بل إسمافقط !!!!

    فهم كانوا سلاطين وملوك وشاهاة، مثل سلاطين بني العثمان، وقد جرت بينهم حروب كثيرة.

    أول من إستعمل مصطلح الصفويين حديثا، الداعية والمفكروالشهيد علي شريعتي(إستشهد في بريطانية في الستينات علي يد سافاك الشاه) في كتابه (التشيع العلوي والتشيع الصفوي)حيث كان يحث الشباب الإيراني على الثورة ومقاومة حكم الشاه، ويفسر عدم مجابهة مراجع الدين الشيعة للشاه عسكريا، بالتشيع الصفوي.

    وبعد نجاح الثورة الإسلامية في إيران، وتأسيس الجمهورية الإسلامية، بدأ مناوئي الإمام روح الله الخميني(رحمه الله) بنعت إيران بالصفوية، والتهريج على إنهاقادمة لإبتلاع العالم العربي، و....و...الخ

    فإذن نعت التوجه الإسلامي في إيران بالصفويين المجوس؟؟ هوفقط شعارسياسي يراد منه، تشويه وتخريب كل تقارب بين الغالبية الإسلامية من المسلمين، مع التوجه الإسلامي في إيران؟؟

    وللموضوع بقية:

  5. #5

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نتابع الموضوع:

    وألان نأتي إلى فكرة نعت إيران بالمجوسية، كوسيلة من وسائل التشويش والصخب الإعلامي ضد الجمهورية الإسلامية.

    أول من نعت إيران الإسلام بالمجوسية، حكم البعث المجرم في العراق،أثناء الحرب العراقية الإيرانية، لطمس هويتهاالإسلامية.

    وتلاقفهاالأعلامي المعادي للتوجه الإسلامي في إيران، لتكرس الأبواق والإذاعات العربية، ضد إيران الإسلام.

    ومعروف ماهوتاثيرالإعلام على عقول الدهماء والعامة، خاصة وإن الإعلام أصبح علما، يدرس في الجامعات، بعد أن عرفه الساسة والحكام، كأقوى سلاح للتأثيرعلى العقل الجمعي عند عامة الناس.

    ورغم وعي الناس، بإن ليس كل مايذيعه الإعلام صحيح، ولذلك تداول عندهم قول: (هذا كلام جرايد)

    لكن الضجيج المتواصل، يؤثرعلى عقول العامة، من حيث لاتشعر. وبالمقابل هنايصبح من الضروري القيام بإعلام مضاد.

    وهذا مافعلته المعارضة الإسلامية التي كانت تتخذ من إيران مقرالها، في الثمانينات من القرن الماضي.

    لذلك ظهرت أدبيات جداشيقة ولطيفة، على شكل أشعارشعبية، وردات أوهوسات عراقية، وكلها تحاول الردعلى الإعلام الصدامي الغبي، في محاربته للتوجه الإسلامي في إيران الإسلام.

    وبما تسعفني الذاكرة، مما كنا نسمعه من إذاعة طهران الإسلامية، وصوت المعارض العراقي أبوثائرالدليمي الشجي، مسبوقا بتقسميات شجية على آلة القانون الموسيقية:

    هنا طهران، صوت الجمهورية الإسلامية في إيران:

    خل تبشرالبصرة وتكر(تقر) عين النجف بالسادة........بغداد خل تزهي بفرح، خل تلبسلها كلادة(قلادة)

    صدام جدام الزلم مهزوم ولة شرادة


    أوقول المعارض العراقي البصري الآخر،أبومحمد:

    دورت عن دفترهوية وماليكيت...............ردت أحجي وماحجيت.............وغوركت بعيوني دمعة ومابجيت

    ليش كلي الصدرميت حتى أبجي؟؟...........الصدرخالد في وجودك يامجاهد...........الله ياعلم العراك، ويصاعد وصاعد.

    يمتة أشوفك تنتقل من أيد عفلق للمجاهد؟؟.............وأرجع بإيدي هويتي...........وبيك أتحدى محطات الزمان الطالبتني بالهوية

    وبيك أتحدى حثالات الخيانة العفلقية.............وك هذا قرآني أكومثلة هوية............وصاح بية، ها وين رايح؟؟

    إي صدك، شوفطنتني أنا مدري وين رايح........

    أوقول المعارض الدليمي أبوثائر:

    مجوسية.......... صرنا إحنا مجوسية.......

    مجوسية ولك مجنون.........قائدنا إبن حيدروثورتنا إلهية.

    ولك دي كول جنود ثورية..........نعم

    كول إمة إسلامية..................نعم

    كول إحناخمينية.....................نعم

    وإحسبها مجوسية........إحسب ماتشاءإحسب ..........

    على إعدامك شعبنا عاكد النية.

    وإذاالمسلم مجوسي يصير، في عرف الصنم صدام.........

    ..أناأول مجوسي اليوم أصيربدولة الأسلام.

    مجوسية........صرناإحنا مجوسية..........يبونجمات عارية


    هذا كل ماأتذكره.........

    وللموضوع بقية:

  6. #6

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نتابع الموضوع:

    في الحلقة السابقة، ماعبرعنه الشعرالشعبي، كإعلام مضاد لإعلام صدام، قد تحقق على أرض الواقع.

    حيث هرب صدام كالجرذليختبء في حفرة أوساخ وقاذورات(صدام جدام الزلم، مهزوم ولة شرادة).

    وأيضا حوكم وأعدم( على إعدامك شعبنا عاكد النية).

    وهكذ طويت صفحة البعث وإلى الأبد، وإن كان تبعات تلك الحقبة المظلمة، تحتاج لبعض الوقت والصبروالتضحيات، بسبب طول فترة المسخ التي عاشهاالعراق، تحت حكم البعث.

    الشوشرة والصخب والتذمروالأسى، الذي ساد العالم العربي، بعد إعدام صدام!!!

    ورغم كل المصائب والفضائع التي أرتكبها تجاه شعبه، وتجاه شعوب المنطقة. لايمكن أن يفسرإلابسبب إنتماء الشريحة ألتي أعدمته من العراقيين، إلى الطائفة الشيعية.

    مع إن من حاكمه وحكم عليه بالأعدام قاضي سني كردي.

    وهنايطرح التساؤل التالي:

    لم الحساسية الشديدة من الشيعة، كمدرسة إسلامية؟؟

    وقبل الإجابة على هذاالتساؤل، يطرح تساؤل آخروهو، لم موضوع الدين حساس عندالفرد؟؟ وخاصة العربي أوالشرقي!!

    ولم ظهرت مقولة، الأنسان حساس لكل من يتقرب من دينه أوماله، أوعرضه؟؟

    وهذه المقولة تظهربإن الدين عزيز وغالي على الإنسان، مثله مثل المال والعرض.

    المال يمنحك الغني وبلهنية العيش، والعرض يكسب الشرف والإباء والمنعة، لكن ماذا بالنسبة للدين؟؟

    العربي بطبيعته حالم، والحالم يعيش الخيال، وليس واقع الحال.

    وقدإنعكس خيال العربي في شعره، لينحودائما إلى الإطناب والمبالغة، في وصفه ومديحه وغزله، وهنالب المشكلة.

    فعندما أتغزل بمحبوبتي هند، لأقول فيها:

    نورهند، فاق حتى نورشمس.........في عيوني كل شئ صارورد

    أكون قد بالغت وأطنبت كثيرا. فمن شدة هيامي وولعي بمحبوبتي هند، أطنبت في وصف جمالها، لأجعله يتفوق حتى على نورالشمس.

    وهذاهوالخيال المجنح والبعيد عن الحقيقة.

    وكم روت لناقصص الحب من مبالغات يشيب لهاالراس.

    فقيس بن الملوح جن بحبيبته ليلى، ليعرف بمجنون ليلى.

    وجميل بن معمر، أكثرمن شعره بحبيبته بثينة، ليعرف بجميل بثينة....وهكذا.

    مجردالجمال عند المرأة، باب من أبواب جنون الرجل بها. فكيف بالمبدأ الذي يبشرك بنعيم مالا عين رأت، ولاأذن سمعت؟؟

    لذلك عد الهوس الديني نوع من أنواع الجنون عندالبشر.

    لذلك يجب أن نتفهم كيف يقدم الشاب الإنتحاري، وهوفي مقتبل العمر، للتضحية بنفسه، وإنهاء حياته، في سبيل دينه.

    وللموضوع بقية:



  7. #7

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نتابع الموضوع:

    فإذن لب المشكلة، يكمن في طبيعتناكشرقيين حالمين نعيش الخيال، ونبتعد عن واقع الحال.

    بكل أسف نحن نعيش الدين بخيالناوأحلامنا، وليس بواقعناالمعاش. بكلمة أخرى نحن لانعيش الدين كواقع، بل نعيشه بعالم بعيد وتابع.

    ومن هناظهرت عندناالإزدواجية في التصرف. نقول وندعي شيئ، ونعمل شئ آخر!!! ندخل على بعضنا بسلام عليكم، وكل منا يحمل في قلبه الأحقاد والأضداد!!

    نخاطب بعضنا، ب:لالا أخي شكرا!! أو: روح أخي روح!! ولايراجع الفرد منا نفسه ليسألها:كيف لالاأخي وهوأخوك؟؟ وكيف روح أخي روح، وهوأخوك؟؟

    قيم الإسلام، وسنة الرسول(ص) ماهكذا تعلم المسلم معاملة أخيه المسلم الآخر، بل تحث على التوادد والتراحم بين المسلمين.

    لكن المشكلة وبسبب الحلم والوهم الذي يعيشه العربي!! فحتى الصحابة الذين كانواالأقرب لزمن الرسول(ص) صاحب الرسالة.

    تشاتموا وتلاعنوا بل وذبحوابعضهم بعضا، ونحن ورثناهكذا سنة من صحابة، بمجرد غياب نبيهم ذبحوابعضيهم!!.

    لم يحدثناالتاريخ بإن صحابيان إقتتلا، في زمن الرسول(ص). إذن ماهوالسر، في حصول كل تلك المآسي بعد غياب نبي الرسالة؟؟

    ألا يفسرهذا بإننا ندعي الإسلام إدعاءا، ولكن حقيقة نحن أبعد مانكون عن إسلام محمد(ص).

    حصل تغيرفي دولة إسلامية، كانت شرطي الخليج وراعية مصالح الطاغوت الأمريكي في المنطقة.

    فماهوموقف دولنا من ذلك التغير؟؟

    لم تحسس العرب من ذلك التغير؟؟ وأعتبروه نذيرشؤم على المنطقة!!!

    إيران كانت بدون جيش ومفككة،والفوضى تعمها.

    فأستغل الوضع الإنتهازي المعدوم صدام، ليجرب حظه في أن يصبح زعيم العرب في المنطقة.

    وأجتاح حدود دولة إيران الشرقية، لتسانده كل الدول العربية عدا سوريا وليبيا.

    فيدخل المنطقة كلها في إختلال ولاحقا إحتلال، ومن ثم ليحفرقبره بيده.

    من حاول الإجهازعلى الثورة الإسلامية في إيران، إنتهى إلى مزابل التاريخ، ولازالت إيران الإسلام قوية وتمارس الندية لأعتى قوة في العالم.

    فلم محاربتها والتحذيرمنها؟؟ أليست من ساعدالشعب اللبناني في إسترداد أرضه في الجنوب؟؟

    أليست من وقف مع الشعب اللبناني، ممثلا بحزب الله ليفشل المشروع الصهيوني/الأمريكي؟؟

    أليست من وقف مع الحق الفلسطيني؟؟ لم الخوف من إسلام إيران؟؟ يعني بماذايختلف إسلام إيران، عن سائرإسلام بقية المسلمين؟؟

    بينافيماسبق التهريج الإعلامي، بنعت التوجه الإسلامي في إيران، بالصفوية المجوسية، ويقصدون به التوجه الإسلامي الشيعي ولاغير.

    فإذن كل الشوشرة والصخب الإعلامي، بسبب توجه إيران الإسلامي، ولكون إيران شيعية المذهب، أصبح توجههاالإسلامي الشيعي صفوي مجوسي!!!!

    بعدإنتصارالثورة الإسلامية في إيران، وإنتصارحزب الله في لبنان، في مجابهاته مع العدوالصهيوني.

    تشيع الكثيرلنهج آل البيت(ع)، وعلى طول إمتداد العالم الإسلامي، وخاصة العالم العربي.

    لترتفع الصيحات والتخوفات من الوضع الجديد، وخاصة من شيوخ الوهابية، العدواللدود للشيعة والتشيع.

    وللموضوع بقية

  8. #8

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نتابع الموضوع:

    بينافيماسبق التهريج الإعلامي، بنعت التوجه الإسلامي في إيران، بالصفوية المجوسية، ويقصدون به التوجه الإسلامي الشيعي ولاغير.

    فإذن كل الشوشرة والصخب الإعلامي، بسبب توجه إيران الإسلامي، ولكون إيران شيعية المذهب، أصبح توجههاالإسلامي الشيعي صفوي مجوسي!!!!

    تفضل قارئ الكريم، إقرأكلام الشيخ ممدوح الحربي عن إلتشيع وإنتشاره في العالم العربي:

    ممدوح الحربي والأخطبوط الشيعي:

    يقول الشيخ ممدوح الحربي في محاضرته وهي تحت عنوان.. (الأخطبوط الشيعي في العالم)..]


    ((هي نصيحة صادقة مشفقة أحذر بها إخواني في كل مكان وزمان من هذا المد الشيعي الذي بدأ ينتشر في كل مكان وزمان...!! أقول إخواني في الله هي كلمات أحذر بها نفسي وإخواني المسلمين من هذا الأخطبوط الشيعي الذي بدا يزحف على المسلمين...!! أما إذا انتقلنا إلى بعض قبائل المدينة من الشيعة فيقل عددهم عن الشيعة من النخاولة... و هم من قبائل متفرقة والتشيع فيهم طارئ منذ وقت قريب حيث أن أجداد الكثير منهم من أهل السنة والجماعة ولكن بسبب الجهل بالدين والاغراءات المالية من قبل النخاولة وفقر هذه القبائل الفقر الشديد وكذلك المعاملة الحسنة من النخاولة أدت إلى تشيعهم... وهو من قبيلة بني عمرو او بني عمري... وهذه القبيلة تكاد تكون من اكثر القبائل دخولا في التشيع... والزحف ما زال مستمرا إلى الآن... ونتيجة لهذه المخططات أحبابي في الله المدروسة اصبحوا نسبة لا يستهان بها... في خليجنا العربي... ففي البحرين نسبتهم تقارن الخمسين في المائة وفي دبي والشارقة نسبتهم تتجاوز الثلاثين في المائة أما دولة الكويت فنسبتهم تقارب العشرين في المائة وفي العراق نسبتهم تقارب الخمسين في المائة حيث تشيّع الكثير من القبائل في العراق... إلى مجاورة قبائل دهم وقبائل اليام... الإسماعيلية وقبائل وائلة المتشيّعة في منطقة نجران السعودية... أنتقل الآن أحبابي في الله إلى دولة العراق... كما أن هناك بعض العشائر المعروفة قد تشيّع أفرادها الذين يسكنون المناطق الجنوبية... الذي يدخل بغداد وهو غريب عنها يتصور نفسه وحده السنّي لأن سيارة الأجرة التي يؤجرها يرى معلقا فيها صورة لعلي رضي الله عنه أو لأهل بيته زورا وبهتانا أو أعلاما سوداء...!! أنتقل أحبابي في الله إلى أفريقيا... فالسودان ذلك البلد الذي أنهكته الحروب والانقلابات وفرقت أهله الأحزاب والجماعات والذي يئن تحت وطأة الفقر المدقع وتطارده المجاعة وتؤرقه اللاجئون ويعاني من الفيضانات المدمرة وتتكالب عليه قوى الشر والتنصير في كل مكان وتضرب الصوفية المنحرفة أطنابها في كثير من أجزاءه هذه الظروف أوجدت أرضا خصبة للشيعة الرافضة!! فجمعوا قواهم وجندوا كوادرهم ورموا بثقلهم... وذلك بعد النجاح الذي حققوه لدعوتهم في كثير من الأقطار الخليجية وبنين والسنغال والكامرون وغيرها حيث حققوا أعظم النتائج بأيسر التكاليف وأسرع الأوقات...!! ومما يبين شدة تأثر فئات كبيرة من الطلاب بفكر الشيعة كثرة مناقشاتهم لأساتذة التربية الإسلامية حول مسائل كانت مسلمّة عندهم قبل ذلك مثل عدالة الصحابة وخلافة الشيخين وبراءة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن جميع الصحابة بل إن الحال وصل ببعض الطلاب أن تشبّع بهذا المبنى حيث قام يناقش أحد الأساتذة في جامعة الخرطوم حتى أفحم هذا المدرس أمام طلابه!!! مما يدل على شدة تمكّنهم وقناعتهم بهذا الفكر الرافضي الدخيل وقد نجحت الدعوة الشيعية في هذا الصنف من الطلاب ونجحت نجاحا أقضّت مضاجع المهتمين من الدعاة والمصلحين من أساتذة هذه الجامعات!!! حتى أصبحوا أحاديث في منتدياتهم وفي مجالسهم الخاصة والعامة... وكذلك انتقاء الطلبة المتميزين وإعطائهم منح دراسية في المعاهد والمراكز التابعة لهم في العاصمة الخرطوم ومن ثم بعد حصولهم على هذه الشهادات يعطونهم منح دراسية... وهكذا يرجع الطالب متشيّعاً من رأسه إلى أخمص قدميه فإلى الله المشتكى!!!!!... القسم الأول شيوخ تشيّعوا فعلا بل صاروا دعاة للرفض والتشيّع ومدافعين عنه ومن هؤلاء الشيخ محمد الريح حمد النيل وهذا الرجل من كبار رجالات الطرق الصوفية وأتباعه كثر وقد اعتني به ونمّي حتى وصل إلى منصب كبير ألا وهو نائب أمين مؤتمر الذكرى والذاكرين وهذا المؤتمر يهتم بشؤون الطرق الصوفية كذلك الشيخ أبو قرون وهو من أكبر المتبوعين على مستوى السودان وبدأ يظهر أمام الناس وفي المحافل العامة وقد اكتسى بالسواد الذي لا يفارقه منذ أن تشيّع!!!... المحور الثاني أحبابي في الله هي القيادات العلمية المؤثرة في التوجيه ممن يديرون مؤسسات علمية كثيرة من أمثال الدكتور عبد الرحيم علي والدكتورة خديجة كرار والدكتور حسن مكّي وهذا الأخير قد أثار ضجّة إعلامية ضخمة بسبب نشر آراءه في الصحف حول الصحابي الجليل عثمان بن عفان (رض)... مما يوضح مدى تغلغل هذا الفكر الشيعي الدخيل في أنفسهم وشدة تأثرهم به ومحاولتهم إقناع الناس بذلك... وتذكر المعلومات أنه قد بلغ عدد السودانيين المتشيّعين حسب الإحصاءات ما يزيد على خمسة عشر ألف سوداني متشيّع... كما تم تشييع بعض القرى برمتها فهذه قرية (أم دن) القريبة من مدينة أبيض ... وكذلك من القرى التي تشيعت (الكردة) في شمال السودان التي يسكنها إحدى قبائل الشمال وهي (الربطاط) وهي إضافة إلى ذلك ما زالت الجهود على قدم وساق في تشييع ثلاثة قرى في غرب السودان في ولاية دارفور وكذلك بدأ التشيّع يتسلل إلى البلاد عن طريق ما تمنحه إيران من منح دراسية للطلاب السودانيين... كما يقدم لهم دورات في علم المنطق ويدرس فيها خلاصة المنطق وهو مدخل للتشكيك في عقائد الطلاب، فيه يبدءون ثم يدخلون في الفكر المقارن حيث يُخرجون الطلاب من السنة إلى التشيّع كما تلقى دورات في أصول الفقه وتقام هذه الدورات خاصة للطلاب الجامعيين وبالأخص طلاب جامعة أم درمان الإسلامية وجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية فيقوم المدرس.... هذه المادة لأهميتها عندهم ففي هذه المادة خاصة يتكلمون عن الخلاف بين السنة والشيعة وعن الإمامين ابو بكر وعمر (رض) وقد يتكلمون عن دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب بسوء القول في كل مناسبة بل وبغير مناسبة ويكفرون الصحابة إلا قليلا فيثور النقاش بين الطلاب في مسألة لعن الصحابة وقد ينتهي هذا النقاش أحيانا بإقناع عدد ليس بالقليل من الطلاب...!!! ننتقل الآن أحبابي في الله إلى دولة السنغال... وقد تشيّع بعض الشباب السنغاليين... ننتقل إلى دولة الفلبين... أما المكتبة الثانية فهي مكتبة (وردة الزمان) ويقوم بالإشراف عليها بعض العلماء الذين تشيّعوا... وبذلك نجحوا في إخراج جيل فلبيني شيعي جديد قلبا وقالبا كما أن الشيعة الإمامية تمكنوا من دعوة بعض النصارى فاعتنقوا دين التشيّع وأصبحوا يشكلون طابورا خامسا لهم!! أما الأمر المؤسف والمؤلم إخواني فهو نجاحهم في التأثير في بعض الطلاب العرب الذين يدرسون في الفلبين!!!... حسين الحبشي وهو صاحب المعهد الإسلامي في "لانكيل" بدءوا بإرسال خريجي المعهد إلى ماليزيا وباكستان وبعد ذلك عادوا هؤلاء الشباب إلى... وأصبحوا دعاة للتشيّع في بلادهم ولما كثر أفرادهم حتى أصبح عددهم بالمئات قاموا بتنظيم أنفسهم وتوزيع المهام حسب المدن والحاجة وذلك بربط عامة الناس بعلماء الشيعة وبجهودهم المتواصلة قامت أكثر من أربعين مؤسسة شيعية تنتشر الآن في أنحاء إندونيسيا... أما الجانب التعليمي فقد ركّز الشيعة على استقطاب مجموعة من شباب أهل السنة الأتراك حيث يقومون بتدريسهم... وسهلت لهم سبل الدراسة على نفقتهم وبالطبع في النهاية يخرج هؤلاء الشباب دعاة للمعتقد الشيعي ويعملون في أوساط المجتمع التركي وهذا يعد من أخطر أعمالهم التخريبية الخبيثة!!!! لأنهم يستقطبون الأذكياء والبارزين الذين لهم مكانة في المجتمع التركي!!!... أما إذا انتقلنا إلى شرق أوربا وبالتحديد في البوسنة والهرسك فلقد انتشرت الرافضة في جميع مناطق البوسنة والهرسك وكشّرت عن أنيابها!!! وأصبح الكثير من الشعب البوسني يجلّهم ويجعلهم رمزا للدولة الإسلامية وذلك لما قدموه لهم من خدمات كثيرة ولما ساهم كثير من رموزهم في جهود كثيرة أدت إلى تشيّع الكثيرين من إخواننا هناك... أقول إخواني هذا ما تيسر الحديث عنه وإلا فإن الأمر جد خطير!!!! وما خفي فالله أعلم به!!!...)) انتهى النقل. رابط المحاضرة الصوتية أدناه

    :http://www.alsada.net/tasjelat/mamdoh.rm

    وللموضوع بقية:

  9. #9

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    نتابع الموضوع:

    ماسبق من عرض، كاف لتوضيح أسباب خوف العرب، من نهضة إيران الإسلام، وسمونجم شيعة أهل البيت،على المستوى العالمي والأقليمي.

    وباتت حقيقة معروفة ومقبولة لدى الجميع، بإن دينناالإسلامي، من أسرع الأديان إنتشاراعلى وجه المعمورة، ولايزال وسيبقى حيايواصل إنتشاره وإتساعه.

    ومعه أيضاينموالتشيع، لعقلانيته وقوة منطقه، إضافة إلى تسامحه، مقارنة بالدعوات التطرفية، التي تتحدث عن كفاروكافرين، وإقتداء بسلف وسلفيين.

    العالم المتحضر، سوف لن يتركنا، بل سوف يحسب لناأكثرمن حساب، ولسببين واضحين.

    السبب الأول: خوفه من دينناالذي أضحى الندالوحيد، في مجابهة قيم ومثل الحضارة الغربية المادية.

    السبب الثاني
    : تكدس مصادرالثروة عندنا، وخاصة في العالم العربي.

    لذلك ستسعى إمريكاالطاغوتية(بإعتبارها المتفردة الآن في حكم العالم)جاهدة للإيقاع بناكأمة، تساعدهافي ذلك حكومات فاسدة جائرة تتحكم في العالم العربي والإسلامي.

    وستعزف أمريكاعلى أوتارتعرف نغماتها جيدا، وتعرف على مايطرب، إضافة إلى مايشجي العالم العربي والإسلامي.

    وهل هناك أحلى وأشجى نغمة تطرب لهاأمريكا من نغمة الطائفية؟؟

    لاأعتقد.

    لذلك كل ماهومطلوب منا الوعي لهذه الثغرة وسدها، أومراقبتها ومواجهتها بنبذ الطائفية.

    وأقوى وعي في سد الثغرة الطائفية، هوالإيمان بالتعايش السلمي بين المدارس الفكرية في الإسلام، وقبول الخلاف بالرأي.

    ومتى ماتحقق ذلك، نكون قد حصنا أنفسنا وأهلنا من الوقوع في فخ الفرقة والتنابذ، الذي يتمناه العدوالمتربص بنا، ونرجوالله أن يوفق كل واعي وداعية وحدة في لم شمل أمة محمد(ص).

    وآخردعوانا أن ألحمد لله رب العالمين.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الدولة
    ایران - شیراز
    العمر
    36
    المشاركات
    10,003
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    12279

    افتراضي رد: هاجسكم من ساسان؟؟ أم سلمان ياأمة العربان؟؟

    قرات الموضوع کله
    موضوع رائع
    مشکور اخی العزیز


    د. حیدر

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •