ما معنى قول الحجّة: «نحن صنائع ربّنا، والخلق بعد صنائعنا»؟


--------------------------------------------------------------------------------

الجواب :
باسمه جلت اسمائه
المراد من الرواية الشريفة إجمالا: أنّ المعصومين (عليهم السلام) قد أنعم الله تعالى عليهم نعمة الوجود من غير واسطة بينه وبينهم، فهم (عليهم السلام) صنائع الله تعالى، بينما قد أنعم (جلّ جلاله) نعمة الوجود على سائر خلقه بواسطة الأئمّة (عليهم السلام) فالخلق صنائع لهم.