اخبار الرياضة اليوم استبعد انجيه بوستيكوجلو، المدير الفني لمنتخب أستراليا، الحديث عن أن منتخب ألمانيا هو الطرف الأضعف أو الأصغر سنا، عندما يلتقي الفريقان غدا في مدينة سوتشي.
وقال بوستيكوجلو اليوم الأحد "إنها نوع من أنواع الخرافة" في إشارة إلى الحديث الدائر حول المنتخب الألماني الذي حضر إلى روسيا دون الكثير من أبرز نجومه.
ورغم كون المنتخب لألماني هو الأصغر سنا في البطولة ولكن بوستيكوجلو، استبعد أن يضم التشكيل الأساسي لألمانيا مجموعة أصغر سنا من اللاعبين مقارنة بفريقه، خلال مباراة الغد.
وأشار "فلنقم بالحسابات ونقيم تشكيلهم الأساسي ونقيم تشكيلنا الأساسي وسنعرف من هو الفريق الأصغر سنا، قد أكون مخطئا.
وأوضح لوف إنه ينظر للمستقبل، قائلا إن كأس القارات ستساعد أبطال العالم في مسعاهم العام المقبل للاحتفاظ بلقب العالم الذي فازوا به في 2014.
وقال لوف :" البعض قد يكون مندهشا لسماع هذا مني ولكن كأس القارات هدية بالنسبة لي لأنها ستساعدنا العام المقبل وما بعده لتحقيق أهدافن
وجاء لوف لروسيا بمنتخب يتكون من الشباب وقليلي الخبرة ولكنه قال إن اللاعبين أظهروا خلال التدريبات عن استعداداهم وسرعتهم للتعلم. وقال :"لدي شعور جيد جدا مع هذا الفريق الواعد للذهاب بعيدا في البطولة".
وكان لوف قد أعلن من قبل أن بيرند لينو، حارس ليفركوزن، هو من سيحرس عرين المنتخب الألماني، وسيبلغ اللاعبين عن التشكيلة الأساسية صباح الغد الاثنين.
وقال لوف إن فريقه سوف يتعين عليه امام استراليا أن يتغلب على حالات التوترالتي يشعر فيه البداية ، مضيفا إنه يتطلع ، بوجه عام، للجمع بين اللعب الجيد والحركة بالكرة وبدونها.
وقال :"يجب أن نظل مندمجون وثابتون في الخلف لان أستراليا فريق يهاجم بسرعة ويملك لاعبين يتميزون بالسرعة".
ولايعاني المنتخب الاسترالي من أي إصابة وينبغي أن يكون كاملا لمباراته في المجموعة الثانية.
وقال بوستيكوجلو :"إنها مباراة افتتاحية عظيمة بالنسبة لنا. نواجه أبطال العالم، الفريق الذي يريد الفوز ببطولة العالم العام المقبل. لم يحدث أي خطأ منهم خلال التصفيات".
مشاهدة مباراة المانيا والمكسيك اليوم علي موقع كورة جول مباريات اليوم بث مباشر حيث يرغب المنتخب الأسترالي ، الذي خسر من ألمانيا 3 / 4 في كأس القارات 2005 ، في إظهار قدرته على المنافسة أمام الأفضل في بطولة دولية.
على الرغم من أن المنتخب الأسترالي قدم أداء جيدا في مونديال 2014، لكن النتائج جاءت عكس هذا حيث خسر المباريات الثلاث في مجموعتهم الصعبة التي ضمت منتخبات تشيلي وأسبانيا وهولندا.
وقال بوستيكوجلو :"اعتبرنا المونديال الأخير فرصة ضائعة. لا نريد أن نكون في موقف مثلما كنا في البرازيل، حيث لعبنا ونافسنا بشكل جيد ولكن لم نحقق نتائج جيدة".
وأضاف :"نريد أن نلعب أمام الأفضل. هذا مقياس تطورنا. وبطبيعة الحال نريد الفوز بالمباراة".