اهنيء نفسي على نهاية الرمز المفقود..بعد ان تم فقداني بداخلها لاكثر من شهرين
لماذا؟ حسنا
الرواية هرم متكامل براق لتمجيد الماسونيين الكيوت الاخيار الطيبين
ا"لو تم نشر هذه الطقوس ستتم الاطاحة بالحكومة ...سيمتلىءالشارع بالمناهضين للماسونية و الاصوليين...سيتم تشويه الحقيقة ..كما يحصل دائما مع الماسونيين "؟!!؟ا
هكذا هتف لانجدون بتلك الكلمات مذعورا...و هو ليس ماسونيا"على الاطلاق"و
اعلم جيدا ان امريكا دولة ماسونية منذ نشاتها..و انا اقرأ رواية امريكية..و يجب ان اخضع لشروطها..و لكنك كلما تقدمت في السن..ازددت تمسكا بقناعاتك و نحن كعرب و مسلمين تربينا بالطبع على المؤمراة الماسونية الكبرى يمكنك تحميل رواية الرمز المفقود pdf
لذا كان من الصعب التعاطف مع بيتر الثري المحسن المخطوف ..مبتور اليد. .و محاولات لانجدون المحمومة لاعادته سليما

السبب الثاني انني كشفت"سر الخاطف " مبكرا جدا مما قتل التشويق نوعا
و لكن هناك ايجابيات
انا من كبار عشاق الالغاز و الرموز.. و كم كان ممتعا الوقت الذي قضيته مع المكعب الحجري و الهرم الذهبي.. كم هو مبهر ان يحتوي شيئا صغيرا على كل هذه الطبقات من الاسرار القديمة المعقدة
الفصل الواحد لا يزيد عن 3صفحات والمعلومات خرافية متكدسة في 480 صفحة و 133فصلا..و كانت اكثر مما يجب احيانا مما يمنح الرواية طابع الموسوعة او القاموس..

اول مرة طبعا اسمع عن حوض التجريد الحسي..و عن الااااف المعلومات المدهشه عن واشنطون ..كاني زرتها
وكان هذا يقتل التشويق احيانا ..و يفصلك عن المغامرة التي استغرقت يوم واحد كالعادة

احببت جدا شخصية العالمة الذكية العقل والروح "كاثرين"و بعيدا عن فك الرموز احسست ان لانجدون كان مفعولا به في اغلب الاوقات..و
موقف الغرق كان من افضل ما قرات في حياتي

ما زال موقفي من الماسونية كما هو.. رغم هذه الجرعة المكثفة ولا اقدر فيهم الا الشق الهندسي..فهم في النهاية "البناؤن الاحرار,,و كان دور المهندس بيلامي مميزا حقا

هناك شيء مفقود من روح دان براون في هذه الرواية ..اسلوبه مهتز كانه غير مقتنع تماما بالموضوع..و لكن تظل المعلومات تجذبك لانهاءها

المصدر : فور ريد