أكد سماحة المفتي العام للسعودية رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، أن دعوات حراك 15 سبتمبر التي يتداولها دعاة الفتنة وأعداء السعودية من دعوات الجاهلية والضلال، مشددًا على حُرمتها وقبحها، ومحذرًا منها، وداعيًا المولى - عز وجل - أن يديم أمن واستقرار بلادنا، ويحفظ ولاة الأمر.

وقال سماحته في مداخلة هاتفية مع برنامج معالي المواطن، الذي يقدمه الزميل علي العلياني على قناة mbc: "مجتمعنا السعودي مجتمع متكاتف ومتعاون ومتراحم.. مجتمع يدين لله بالإسلام وللنبي بالرسالة.. مجتمع يستظل بحكومة طيبة عادلة، تحكم بشريعة الله، وترعى بها مصالح أمنها واستقرارها".

ووجَّه رسالة، قال فيها: "يا أيها المسلم والمسلمة، اعلم أن هذه الدعوات لحراك 15 سبتمبر ضدك، وضد أمنك ودينك وعقيدتك وأخلاقك.. واعلم أنها من دعوات الجاهلية والضلال؛ فيجب تأييد الدولة فيما تقوم به من أجل الأمن والاستقرار، وما تبذل من جهود في سبيل راحة المواطن".