السادة ال جمال الدين الرضويون من الاسر العلميه العريقه في جنوب العراق ، ومن الاسر الدينيه المشهوره منذ عدة قرون وهم ذرية العالم الشهير زعيم المدرسة الاخبارية في زمانه السيد محمد الرضوي النيسابوري الملقب بالميرزا الاخباري وينتمي نسبهم كما هو مدون في كتب التراجم والشخصيات الى الساده الرضوية الموسوية الحسينية فهم من ذرية موسى المبرقع دفين قم بن الامام محمد الجواد بن الامام علي الرضا اما سبب التسميه التي لحقت بهم فهو نسبة للجد ( سيد ابي احمد الميرزا محمد بن ميرزا عبد النبي تلقب بهذا اللقب نتيجة لمناظره جرت بينه وبين عالم اشعري في بغداد في القرن الثاني عشر الهجري وتغلب عليه ولقب بهذا اللقب وعرفت الاسره بالساده ال جمال الدين . والميرزا عبد النبي هو بن سيد محمد بن سيد حسين بن سيد عبد الله بن سيد حسين بن سيد عز الدين بن سيد عبد الله بن سيد علاء الدين بن سيد احمد بن سيد ناصر الدين بن سيد جمال الدين بن سيد حسين بن سيد تاج الدين بن سيد سليمان بن سيد غياث الدين بن سيد ابراهيم بن سيد يونس بن سيد حيدر بن سيد اسماعيل بن سيد ابي اسماعيل بن سيد احمد بن سيد ابي القاسم بن سيد ابي احمد موسى المبرقع بن الامام محمد الجواد
واللقب الثاني الذي تلقبت به الاسره واشتهرت بين الناس هو لقب الميرزات اي السادات . والميرزا هي كلمه فارسيه هنديه يقصد بها السيد او الامير فلذلك تلقب اول مره جد الاسره بالميرزا عندما جاء الى الهند لغرض التجاره ثم حاز رياستي الدين والدنيا في بعض مدن الهند فكان له حتى الان اثار شريفه ومؤسسات خالده ومسجد وجامع في حيدر اباد كان يعرف باسمه فكل من له رياسه ووجاهة يلقبونه بالميرزا ومن ابرز رموز الاسره خلال القرن الاخير هو اية الله سيد ابراهيم بن ميرزا احمد جمال الدين عالم الكويت وجنوب العراق وهو فقيه محدث وقور ومجاهد صبور عالي الهمه سديد الحكمه اديب بارع وخطيب صادع حاضر البديهة فصيح السليقه اخذ العلم من مناهله الاصيله وارتوى من غديرها الاصفى فحمل اجازات شرف من اكابر علماء الحوزه والمرجعيات ومن رموز هذه الاسره الاصيله سيد مصطفى جمال الدين بن جعفر بن ميرزا عناية الشاعر الكبير المعروف الذي توفى في الغربه ودفن في مقبرة السيده زينب بضواحي دمشق وسيد رؤوف سيد ميرزا محمد بن ميرزا عبد الله الذي كان مرجعا لعشائر الفيلية في عربستان.