دخل اغبياء من الامارات و الخليج في الحماية والاحتلال المدفوع التمن لترامب واليهود
ومع دالك لا يزالون يشنون حروب حقد و احتلال لدول عربية كاليمن وغيرها
بعد تلاعب اليهود باعقولهم المكلسة بزعم الخطر الايراني
لاتكريس الاحتلال الامريكي للسعودية والخليج
لا زال سفلة الامارات يحملون على اقتطاع جزيرة سقطرى وغيرها
او احتلال شرق سوريا

بدل الوحدة في ارسال قواة عربية لتحرير المناطق المحتلة اصبحو يتسابقون لتمسح باحدية اسرائيل التي تلعب بادمغتهم المريضة